fbpx

كومان: إذا اعتقدوا في ريال أنهم تعرضوا للأذى فهذه مشكلتهم

10 مايو 2021
شارك المقالة

كرر الهولندي رونالد كومان مدرب برشلونة موقفه من تقنية حكم الفيديو المساعد، لكنه لم يكن مستعدًا للتعليق على ركلة الجزاء المثيرة للجدل التي مُنحت ضد ريال مدريد أمام إشبيلية خوفًا من التعرض لمزيد من عقوبات الإيقاف.
ففي المؤتمر الصحفي الخاص بكومان قبل لقاء برشلونة وليفانتي غداً الثلاثاء كان مدرب البلاوغرانا حذراً حين قال: “إذا كان من الأفضل ألا يتحدث أحد عن التحكيم، فأنا لن أتحدث، لقد قلت بالفعل ما أعتقده، رأيي لم يتغير”.
وانتهت موقعة ريال مدريد وإشبيلية بالتعادل 2-2 بعد مباراة أثارت فيها قرارات الحكم جدلاً واسعاً خصوصاً في واقعة إلغاء قرار ركلة جزاء لمدريد واحتساب واحدة حدثت قبلها للأندلسيين.

ريال مدريد يتعثر بالتعادل أمام إشبيلية ويفشل في اقتناص الصدارة
برشلونة نفسه كان طرفاً في مباريات اتخذت فيها قرارات مثيرة للجدل أيضاً هذا الموسم، حيث تساءل كومان عن سبب استخدام تقنية حكم الفيديو المساعد في الدوري الإسباني الممتاز بعد أن طالبت جماهير برشلونة بركلة جزاء واحدة على الأقل في الكلاسيكو ضد ريال مدريد (1-2).
الهولندي، الذي أنهى عقوبة الإيقاف لمباراتين بسبب التعليقات التي أدلى بها للحكم الرابع خلال الخسارة المفاجئة 2-1 على أرضه أمام غرناطة الشهر الماضي، لم يرغب في المشاركة بالدراما التي تكشفت في ملعب ألفريدو دي ستيفانو أمس الأحد.
وقال كومان “إذا اعتقدوا في ريال مدريد أنهم تعرضوا للأذى، فهذه مشكلتهم، أما بالنسبة لنظام حكم الفيديو المساعد، فلن أكرر أكثر عن ذلك”.
وبقي برشلونة على بعد نقطتين من أتلتيكو مدريد المتصدر بعد التعادل يوم السبت بين الفريقين، وتعادل بالنقاط مع ريال مدريد، الذي يحتل المرتبة الثانية بسبب سجله المتفوق في المواجهات المباشرة على غريمه في الكلاسيكو.
جمع برشلونة 10 نقاط فقط من آخر 18 نقطة متاحة في الليغا، بعد أن حصل على 45 من الـ51 السابقة، وهو الأمر الذي تسبب بالإرهاق لكومان في نهاية حملة شاقة أخرى خلف أبواب مغلقة أمام الجماهير.
وقال الهولندي “هناك الكثير من المباريات التي تؤثر سلباً، إنه أمر طبيعي بالنسبة لجميع الفرق، وخاصة أولئك الذين لعبوا في أوروبا وبلغوا نهائيات الكأس هذا الموسم”.
وتابع “بالإضافة إلى ذلك، يمكن للعب بدون جمهور أيضًا أن يلعب دورًا. ولهذا السبب فقد العديد من الفرق نقاطًا على أرضهم. ليس من الطبيعي لعب الكثير من المباريات. الفريق الأقوى جسديًا وعقليًا سيفوز باللقب. سنقاتل حتى اللحظة الأخيرة للفوز بالدوري. ليس في أيدينا ولا يمكننا تحمل أي أخطاء”.
أمام كومان عام آخر للخوض في العقد الذي تم توقيعه عند توليه منصب مدرب برشلونة في أغسطس الماضي، لكن يُقال إن مستقبله سيتوقف على ما إذا كان فريقه سيحتل صدارة ترتيب الليغا أم لا.
ومع ذلك، لا يزال الهولندي واثقًا من أنه سيظل المدرب في كامب نو الموسم المقبل بغض النظر عن نتائج مباريات برشلونة الثلاث المتبقية.
وقال “لا يوجد شيء أجيب عنه بشأن مستقبلي، لست مضطرًا للبحث عن قصص غير موجودة. منذ اليوم الأول الذي وصل فيه، أظهر لي الرئيس ثقته. إذا كان بإمكان أي شخص أن يقرر، فهو الرئيس”.
وتابع “المستقبل لا يقلقني لأنني تعاقدت لمدة عامين كمدرب. اتفقنا على التحدث بعد الموسم، ولكن قبل ذلك الوقت لدينا أسبوعين وثلاث مباريات أخرى.
وشدد “لا يمكنني الفوز في معركة مع الصحافة أو الناس في الخارج. لقد قدروا لي العديد من الفترات هذا الموسم. بالنسبة لي، الأشخاص المهمون هم أولئك الذين أعمل معهم كل يوم والذين يقدرون ما نقوم به”.
لم يخسر رونالد كومان أيًا من مباراتيه بمسيرته التدريبيّة امام ليفانتي في الدوري الإسباني (فوز 1 وتعادل 1)، وحافظ فريقه على نظافة شباكه في المباراتين وفاز بالمباراة الوحيدة وهو على رأس الجهاز الفنّي لبرشلونة (1-0 في ذهاب الموسم الحالي).
ومع ذلك، فقد فاز ليفانتي باثنين من آخر ثلاث مواجهات له مع برشلونة على ملعب سيوتات دي فالنسيا في الليغا

المصدر : بي ان سبورت

 5 عدد المشاهدات

تابعون على صفحاتنا

اترك تعليق

التسجيل ليس ضروريا



بكتابتك للتعليق انت موافق على سياسة الخصوصية

اشترك في نشرتنا الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية

انضم إلى قائمتنا البريدية لتلقي آخر الأخبار والتحديثات من فريقنا.

لقد اشتركت بنجاح، راجع ايميلك باستمرار لتصلك اخر الاخبار