Skip to content
إسبانيا بالعربي

73 بؤرة نشطة في إسبانيا. هذه هي خارطة انتشار الوباء في إسبانيا

11 يوليو، 2020
خريطة إسبانيا

تؤكد خريطة تفشي الوباء في إسبانيا زيادة مقلقة في حالات الإصابة بفيروس كورونا في كاتالونيا، وتحديدا في منطقة ييذا، التي سجلت أكثر من 330 حالة جديدة في اليوم. وتسبب القلق المتزايد من ظهور موجة ثانية قوية في فرض بعض الأقاليم ارتداء الكمامة بشكل إجباري، بعض النظر عن الحفاظ على مسافة الأمان. فبعد إقرار كاتالونيا ذلك، امتد الأمر إلى كل من جزر البليار وإكستريمادورا، بينما تدرس الحكومات الإقليمية الأخرى اتخاذ نفس الإجراء، لا سيما مع اتساع بؤرة الوباء في إقليم الباسك.

من ناحية أخرى، لم تسجل لاريوخا وأستورياس ومدينتي سبتة ومليلية أي حالات جديدة للإصابة بفيروس كورونا.

كاتالونيا

لا زال الوضع مستمر في التدهور في كاتالونيا في الساعات الأخيرة. وسجلت الحكومة الإقليمية 338 حالة إيجابية جديدة في منطقة ييذا، وهي الأكثر تضررا من تفشي المرض.

ويوجد إجمالا في الإقليم الكاتالوني بالفعل 20 حالة تفشي نشطة: 15 في ييذا، وثلاثة في تاراغونا، واثنتان في ألطو بيرينيو وأران وبؤرة أخرى في شركة أغذية زراعية في أفينيو (برشلونة).

غاليثيا

تسجل بؤرة آماريانا في لوغو ما لا يقل عن 182 حالة، إضافة إلى 4 حالات جديدة في منطقة بياريث، وفقا لأحدث البيانات.

ورفعت حكومة غاليثيا، يوم الجمعة، القيود المفروضة على الحركة في سبع بلديات في المنطقة. ويقتصر التنقل على نطاق حدود البلدية في بوريلا (مركز الوباء) مع استثناءات قليلة.

بلاد الباسك

تمت السيطرة على الوباء الذي تفشى في غيبوثكوا، وتحديدا في بلدية أوريو، والتي أصيب بها 20 شخصا. ولا زالت البؤرة الأكثر إثارة للقلق هي تلك المسجلة في أورديثيا، والتي يبلغ مجموعها الآن 69 حالة مؤكدة يوم الخميس.

وتواصل حكومة إقليم الباسك استبعاد فرض الحجر المنزلي في الوقت الحالي، على الرغم من أن استخدام القناع إلزامي.

وأفادت مستشارة الصحة بالإقليم، نيكان مورغا، أن نحو 200 شخص مصاب بفيروس كورونا لن يتمكنوا من التصويت في انتخابات إقليم الباسك يوم الأحد.

الأندلس

سجل إقليم الأندلس 17 بؤرة لفيروس كورونا، تسع منها في مرحلة السيطرة وثماني في مرحلة التحقيق، في مقاطعات غرناطة، مالاغا، كاديث، ويلبا وألمرية، مع ما مجموعه 296 حالة مؤكدة – 26 إصابة جديدة في غضون 24 ساعة -، بعد إضافة بؤرة جديدة في محافظة مالاغا في بلدية غوادالهورثي مع خمسة مصابين.

كما تم الكشف عن بؤر جديدة ليبي (ويلبا) والبؤرة الجديدة في منطقة ليفانتي-ألتو المنصورة بمحافظة ألمرية، حسب آخر الإحصاءات.

مدريد

كشف إقليم مدريد في الساعات القليلة الماضية عن بؤرتين جديدتين تمت إضافتهما إلى البؤر المسجلة الأسبوع الماضي، وبذلك يُسجل الإقليم 3 بؤر نشطة في المجموع.

وتم الكشف عن إحدى البؤر في شركة صغيرة، بينما تم اكتشاف الأخرى في بيئة عائلية مع سبع حالات في ثلاث شقق في العاصمة.

أراغون

لا تزال أربع مناطق في إقليم أراغون في المرحلة 2 من رفع القيود، ويتعلق الأمر بالمناطق المتضررة من تفشي الوباء: لا ليتيرا، ثينكا ميديو، وباخو ثينكا في ويسكا، وباخو أراغون-كاسبي، في سرقسطة (ثاراغوثا).

ولم تحدد الحكومة الإقليمية بعد تاريخا لرفع القيود وعودة المناطق للوضع الطبيعي الجديد. وتوجد بالإقليم ما لا يقل عن 450 حالة مؤكدة، معظمها بين العمال الموسميين.

جزر البليار

توجد بالجزر 10 بؤر نشطة لتفشي الوباء. وتم تسجيل آخر البؤر في جزيرة مينوركا، التي أصابت ثلاثة سياح إسبان يعانون من أعراض خفيفة.

وتوشك بؤرتان في أرخبيل البليار على الانتهاء، وتؤكد الحكومة الإقليمية أنها حالات تفشي محدودة للغاية أثرت على أربعة أو خمسة أشخاص “تحدث عادة داخل الأسرة الواحدة”، مما يسهل عملية الكشف والمتابعة.

كاستيا ليون

تم الكشف في صوريا عن تفشي الوباء، بعد ظهور ثلاث حالات إيجابية، وثلاثة قاصرين تتراوح أعمارهم بين 14 و13 و10 سنوات، بعد اجتماع لعدة عائلات.

ويُضاف ذلك إلى البؤرة المسجلة في مستشفى ريو أورتيغا في بلد الوليد (باياذوليد)، والتي على الرغم من أنها تعتبر خاضعة للسيطرة، إلا أنها لم تغلق بعد.

بالينثيا

توجد خمس بؤر لفيروس كورونا في بلدات كوليرا وليريا وفويوس بالينثيا وكاستيون. وكانت بؤرة فويوس، مع سبع حالات، هي آخر البؤر المكتشفة.

وأثرت البؤرة المسجلة بمدينة كاستيون على 35 شخاص، بعد تأكيد إصابتهم بفيروس كورونا، وفقا لأحدث البيانات من حكومة بالينثيا.

مورثيا

لا تزال بإقليم مورثيا ثلاث بؤر نشطة. والأكثر تعقيدا هو تعقب المسافرين في الرحلة القادمة من بوليفيا، والتي تسببت في إصابة 54 شخصا، وانتقلت العدوى إلى شركة فواكه وخضراوات مع 13 حالة مؤكدة. هناك أيضا تفشي آخر في توري باتشيكو وآخر في مقاطعة في كارتاخينا.

بالإضافة إلى ذلك، تم عزل 40 مهاجرا وصلوا إلى شواطئ مورثيا عن طريق القوارب بسبب الاتصال الوثيق مع أربعة آخرين أثبتت إصابتهم، اثنان يوم الأربعاء واثنان يوم الخميس.

كاستيا لا مانتشا

يسجل الإقليم ثلاث بؤر لتفشي فيروس كورونا لا تزال نشطة حتى الآن. وتم الكشف عن ست حالات إيجابية في مجمع سكني في ألباثيتي وآخر في مقاطعة توليدو.

إكستريماذورا

أفادت المصالح الصحية بالإقليم بوجود خمس بؤر نشطة: أربعة في منطقة باداخوث، والتي تتراكم فيها ما مجموعه 38 حالة مؤكدة، و207 جهات اتصال قيد المتابعة، وواحدة في نافالمورال (كاثيريس)، مع تسع حالات مؤكدة وثلاث جهات اتصال وثيقة تحت المراقبة.

كانتابريا

أنهت حكومة كانتابريا عزل مبنى في سانتاندير بعد السيطرة على بؤرة ظهرت بالمجمع السكني. ومع ذلك، لم تتم السيطرة بشكل كلي على هذه البؤرة التي لا تزال تسجل 13 حالة إيجابية.

نافارا

يسجل الإقليم ما مجموعه أربع بؤر لتفشي فيروس كورونا. وتم إحصاء 31 حالة مؤكدة في توديلا، بينما يستمر الكشف عن الحالات ببؤرة بامبلونا مع خمس حالات إيجابية حتى الآن.

في جزر الكناري

لا يزال حوالي 37 مهاجرا معزولين في عنبر في بويرتو ديل روساريو، عاصمة فويرتيفنتورا، بعد وصولهم على متن قوارب مختلفة في الجزيرة وتم الكشف عن حالات إصابة مؤكدة بينهم.

تابعونا على

تويتر

فيسبوك

إنستغرام

يوتيوب

تيليغرام