متفرقات

إسبانيا: ما هي الإجراءات المتبعة مع المهاجرين القاصرين غير المصحوبين بذويهم؟

اخبارإسبانيا بالعربي/ يصل سنويا الآلاف من المهاجرين القاصرين غير المصحوبين بذويهم إلى إسبانيا، إما عبر جيبي سبتة ومليلية أو عبر المتوسط أو عبر الأطلسي (جزر الكناري). كثير منهم يعتبرون إسبانيا محطة عبور على طريق رحلتهم إلى وجهتهم الأخيرة، لكن بعضهم يرغب في الاستقرار هناك. بهذه الحالة، يتعين عليهم معرفة حقوقهم وواجباتهم، كما التعرف إلى إجراءات الاستقبال المعقدة. فيما يلي يحاول مهاجر نيوز تلخيص تلك الخطوات.

تعتبر إسبانيا، البلد الأوروبي الأقرب إلى أفريقيا، وجهة أساسية للآلاف من المهاجرين سنويا، الساعين للوصول إلى “الفردوس” الأوروبي. من ضمن هؤلاء، الآلاف من القاصرين غير المصحوبين بذويهم، يصلون الأراضي الإسبانية إما من خلال جيبي سبتة ومليلية شمال المغرب (الحدود البرية الوحيدة مع أوروبا)، أو عبر جزر الكناري.

واستقبلت إسبانيا في 2020 نحو 10 آلاف مهاجر قاصر، تم توزيعهم على عدد من مراكز الاستقبال على كامل مساحة البلاد. ووفقا لبيانات حكومية، فإن معظم هؤلاء القصر هم من المغرب (42,1%) ومالي والجزائر والسنغال وغينيا وغامبيا.

في مقال نشرته وكالة “يوروبا برس”، قالت ممثلة مفوضية شؤون اللاجئين في إسبانيا صوفي مولر، إن هؤلاء المهاجرين يواجهون عند وصولهم “إجراء معقدا”. فهناك “مراحل وخطوات إدارية متعددة” تجعل من الصعب عليهم الوصول إلى معلومات دقيقة، في وقت يعانون فيه من “ضغوط نفسية كبيرة”.

في تشرين الأول/أكتوبر 2021، تم تعديل اللوائح المخصصة لاستقبال هذه الشريحة من المهاجرين. فإذا وصلتم إلى البلد بمفردكم وكان عمركم أقل من 18 عاما، فإليكم ما تحتاجون إلى القيام به.

الخطوة الأولى: الأوراق الثبوتية

إذا كان بحوزتكم جواز سفر أو وثيقة سفر أصلية، فستقوم السلطات الإسبانية بإيداعكم مباشرة لدى وكلاء لحماية القصر. ملاحظة: لا يتم قبول النسخ المصورة.

في حالة وصولكم بدون أوراق، أو إذا كان لدى الإدارة الإسبانية شكوك جدية فيما يتعلق بعمركم، يتم إجراء تقييم طبي لتحديد العمر. يتم إجراء هذه الاختبارات من قبل أطباء متخصصين يعملون في إطار خدمات الصحة العامة في كل منطقة.

اتفاق أوروبي على إجراءات مشددة للحد من الهجرة غير القانونية!

يتكون الفحص الأول من “فحص عام ومقابلة وفحص مورفولوجي من أجل جمع بيانات تحديد الهوية والحالة الصحية والأمراض ودرجة النضج الجنسي الخارجي (الوجه والإبط وشعر العانة والأعضاء التناسلية)”، حسب مجلس الشيوخ الفرنسي في دراسة مقارنة لممارسات عدة دول أوروبية.

أما الفحص الثاني، وهو مطابق لنظيره الذي يتم إجراؤه في فرنسا، فهو “فحص العظام”. يتم أخذ صورة بالأشعة السينية لعظم الرسغ الأيسر (اليد). وسيتم أيضا إجراء فحص للأسنان وكذلك الأشعة السينية لعظم الترقوة.

إذا رأت السلطات أن الأدلة على كونكم قصر غير كافية، فيجوز لمكتب المدعي العام الإسباني أن يأمر بإجراء فحوصات إضافية. وإذا سارت الأمور على ما يرام، يضع المدعي العام مرسوما يذكر عمركم الرسمي ويسجلكم في السجل الوطني للقصر الأجانب غير المصحوبين بذويهم.

وفقًا لمارينا بيريز أورتيغا، الباحثة في القانون الدولي، خلال حديثها لمهاجر نيوز، فإن التأكد من كون المهاجر قاصرا قد يستغرق في الواقع “عدة أشهر”، أو “سنة”. حتى أن العديد من هؤلاء يصلون إلى سن الرشد قبل أن يتم الاعتراف بهم على أنهم قاصرون.

الخطوة الثانية: الدعم

بمجرد الاعتراف بكم كقاصرين، وسواء تقدمتم بطلب لجوء أم لا، يتم منحكم تصريح إقامة إداري واصطحابكم إلى إحدى خدمات حماية القاصرين وفقا لحكومة كل منطقة.

يجب بعد ذلك أن تتقدموا بطلب للحصول على تصريح إقامة من خلال مدير مركز إقامتكم إلى مكتب الهجرة. يحدد القانون الجديد الحد الأقصى لمعالجة طلبات تصاريح الإقامة بثلاثة أشهر (مقابل تسعة سابقا). حسب وزارة الهجرة، بعد “تجاوزكم هذه الأشهر الثلاثة، تصدر دوائر الهجرة تصريح إقامة لكم”.

منذ أكتوبر 2021، باتت تصاريح الإقامة هذه صالحة لمدة عامين.

بالإضافة إلى ذلك، يجب أن تدركوا أنه لم يعد عليكم طلب شهادة موثقة إلى قنصلية بلدكم لتحديد هويتكم، إذ بات تقرير بسيط من خدمات حماية الطفل كاف لهذه الغاية.

هل من مقعد أكثر أمانًا على متن الطائرة؟ نعم.. أين يقع؟

مراكز الحماية الإقليمية هي المسؤولة عن الاستقبال في حالات الطوارئ أو الاستقبال طويل الأجل، وتستوعب القاصرين من الأجانب والإسبان. الأندلس على سبيل المثال، لديها ميزة وجود ملاجئ طوارئ لرعاية القاصرين الأجانب فقط. أما في مدريد من ناحية أخرى، من الممكن أن يتم إيواؤكم في مركز استقبال دائم، جنبا إلى جنب مع القاصرين الإسبان.

في نهاية عام 2021، لحظ مجلس الشيوخ الإسباني في دراسة “حالات الاكتظاظ في مراكز معينة عاينتها المنظمات غير الحكومية ومحامي الشعب – ولا سيما في المراكز الثلاثة لمدينتي سبتة ومليلية المتمتعتين بالحكم الذاتي”. هذا الأمر قد يفسر العديد من حالات الاختفاء أو الهرب من مراكز الحماية الإسبانية (في عام 2017، تم إدراج 1,293 قاصرا أجنبيا غير مصحوبين بذويهم على أنهم “هاربون” من قبل المدعي العام للدولة). وحسب مكتب حامي الشعب، “يتخلى آلاف القصر الأجانب غير المصحوبين بذويهم عن نظام الحماية كل عام، دون تبيان الأسباب أو معرفة ما سيحدث لهم”.

حقوق المهاجرين القاصرين

تمنحكم وضعية “قاصر” إمكانية الوصول إلى التعليم، الأساسي والعالي، مجانا. يمكنكم أيضا الاستفادة من نظام المنح والمساعدات العامة بنفس الشروط المفروضة على الإسبان. ويلتحق المهاجرون القاصرون بشكل عام بالمدارس العامة، ولا يوجد برنامج تعليمي محدد لهم على المستوى الوطني.

بعض مراكز حماية القاصرين لديها فصول خاصة للقصر الأجانب تتناسب مع مستواهم اللغوي.

يتمتع جميع القصر الأجانب أيضا بإمكانية الوصول الكامل إلى نظام الرعاية الصحية الوطني. تسمح الاتفاقيات مع المراكز الصحية بحصول هؤلاء على بطاقة تأمين صحي “tarjeta sanitaria” تغطي نفقاتهم الطبية.

أخيرا، ومنذ تعديل اللوائح، بات بإمكانكم العمل إذا كنتم تبلغون من العمر 16 أو أكثر، لكن عليكم الاتصال بمركز الحماية الإقليمي الذي تتبعون له.

قصة غرناطة.. ملحمة تاريخية عبر عشرين عاماً من تاريخ غرناطة قبل قرار الملك فيليب الثالث طرد الموريسكيين فى 1609.

بعد عام من دخول القانون الجديد حيز التنفيذ، ارتفعت نسبة المهاجرين الشباب الذين لديهم عمل من 28 إلى 51%، حسب وزارة الهجرة. وكان قطاعي الزراعة والخدمات أكثر القطاعات شعبية لدى هذه الفئة من المهاجرين.

بلوغ سن الرشد

يتم تمويل مختلف البرامج قبل وصول المهاجر إلى مرحلة البلوغ من قبل السلطات المحلية. في الأندلس، يهدف “برنامج +18” إلى دعم الشباب تحت وصاية لجان حماية الطفل قبل بلوغهم سن الرشد، وحتى بلوغهم عامهم العشرين إذا لزم الأمر، من خلال التدريب المهني أو الاندماج أو إجراءات التنمية والحصول على سكن. وفي حال كان هناك أعداد كبيرة، يوفر البرنامج شققا مشتركة للشباب.

لكن تشير دراسة مجلس الشيوخ إلى أن “توافر هذه البرامج في الميدان غير متكافئ، بالنظر إلى تدفق القاصرين غير المصحوبين بذويهم”. وتجدر الإشارة إلى أن بعض المراكز ليس لديها هذا النوع من المبادرات، و”ليس لديها آلية لرصد المراهقين المسؤولين عنهم بمجرد بلوغهم سن الرشد”.

وفقا لمارينا بيريز أورتيغا، بالنسبة للعديد من القاصرين غير المصحوبين بذويهم، فإن هذا الانتقال إلى مرحلة البلوغ معقد، “عند انتهاء صلاحية تصاريح إقاماتهم، يجب على المهاجرين القاصرين مغادرة مراكز الإقامة. وهذا في وقت لم يكن لدى البعض الوقت للعثور على عمل، وهو أمر ضروري للحصول على سكن وتصريح الإقامة في المستقبل. بشكل عام، هناك نقص كبير في التحضير لهذه المرحلة من جانب المؤسسات”.

عند بلوغكم سن 18 عاما، إذا كان تصريح إقامتكم الذي حصلتم عليه عندما كنتم قصّرا لا يزال ساريا، فيمكنكم الاحتفاظ به. مثال: إذا حصلتم على وضعية قاصر في سن 17، فإن تصريح إقامتكم في هذه الحال صالح لمدة عامين، ويبقى ساريا حتى بلوغكم 19 عاما.

ولتجديده، سيتعين عليكم تحصيل الحد الأدنى للأجور البالغ 490 يورو، بما في ذلك المساعدة الاجتماعية. وتشير وزارة الهجرة إلى أن “التقارير المتعلقة بجهود الاندماج واستمرارية الدراسة أو التدريب” ستؤخذ بعين الاعتبار.

إذا كنتم قد حصلتم على اللجوء أو الحماية الفرعية، فيمكنكم الاحتفاظ بها مع وصولكم إلى سن الرشد.

بمجرد الاعتراف بكم كمقيمين أجانب، ستتمكنون من الاستفادة من المزايا الاجتماعية الأساسية، بنفس الظروف المتاحة للمواطنين الإسبان.

المصدر: مهاجر نيوز/ موقع إسبانيا بالعربي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى