fbpx

أين انخفضت وارتفعت أسعار الإيجار في إسبانيا خلال فترة الوباء؟ إليك التفاصيل

مساعدة الإيجار إسبانيا
19 يناير 2021
شارك المقالة

شهد متوسط ​​سعر المساكن المستأجرة في إسبانيا أقل زيادة له منذ ست سنوات في عام 2020. ويسجل تقرير أعدته منصة “فوتوكاسا” السنوي زيادة قدرها 4.6٪ تعكس الاتجاه الذي بدأ السوق يظهره قبل جائحة فيروس كورونا والذي اهتز قليلا بعد الأزمة الاقتصادية الناجمة عن الوباء.

وهكذا، بلغ متوسط ​​أسعار المساكن المستأجرة 10.65 يورو للمتر المربع في ديسمبر 2020. والزيادة السنوية البالغة 4.6 هي الأدنى منذ عام 2014. وفي عام 2019 ارتفعت بنسبة 5.1٪، في 2018 بنسبة 8.8٪، وفي 2017 بنسبة 18.6٪، وفي 2016 بنسبة 5.8٪ وفي عام 2015 بنسبة 4.9٪.

وتوضح بيانات Fotocasa أن الوباء كان له تأثير مدمر على سوق الإيجارات بإسبانيا. ودخلت العديد من الإيجارات الموجهة سابقا لقضاء العطلات إلى القطاع السكني التأجيري بأسعار مرتفعة في البداية، مما أوقف الاتجاه السائد في بداية العام. وفي الواقع، حدث أكبر ارتفاع في عام 2020 في منتصف الجائحة، في أبريل (10.9٪)، الشهر الوحيد الذي نما فيه الوباء بمعدلين. بالإضافة إلى ذلك، انخفضت الفائدة على الإيجار لصالح الشراء، حيث تساويا لأول مرة منذ سنوات، في ظل الظروف الاقتصادية الجديدة.

ولم يكن الانخفاض في مستوى الطلب (الذي كان جزئيا بسبب غياب الطلاب وتأثر الإيجار في الشقق المشتركة) بمثابة عنصر تعويضي، على الرغم من أن السعر تراجع مرة أخرى في الأشهر الأخيرة من العام.

ولا تزال التوقعات متباينة بشأن عام 2021، وستتضح الأمور مع إقرار قانون الإيجار الذي تنوي الحكومة المصادقة عليه. ووفقا للخبير، لوبيث أنياس، مدير الاتصالات في Fotocasa، يجب مراقبة رد فعل السوق على القانون عن كثب، بالإضافة إلى التشريات الموجودة بالفعل في سوق مؤثرة مثل كاتالونيا. ويعتقد لوبيث أننا “سنرى سلوكا غير منتظم في أسعار الإيجارات اعتمادا على المنطقة”.

ولا تزال هناك مناطق تُظهر نموا قويا في أسعار الإيجارات، والتي ارتفعت في 13 إقليما في عام 2020، حيث زادت الأسعار بنسبة 18.8٪ في نافارا، و 8.9٪ في إكستريمادورا، و8.2٪ في كاستيا لا منتشا، و8٪ من مورثيا. وتشهد أربع مناطق فقط انخفاضا في أسعارها: جزر البليار (-7.7٪)، مدريد (-5.1٪)، جزر الكناري (-3.5٪) وكاتالونيا (-1٪)، وهي من بين الأكثر تضررا من التغيير من إيجار الشقق للعطلات إلى إيجارات سكنية وزيادة العرض الذي ينطوي عليه ذلك.

ومع ذلك، على الرغم من انخفاضها، تستمر الغالبية العظمى من هذه الأقاليم تسجيل أسعار مرتفعة للإيجارات: مدريد هي المنطقة ذات الإيجار الأغلى (14.10 يورو للمتر المربع) تليها كاتالونيا (14 يورو لكل متر مربع) وبلاد الباسك (13.18) وجزر البليار (11.25). جزر الكناري في المركز السادس بـ 9.40 يورو. البيانات أقل بكثير في الأقاليم ذات الأسعار المنخفضة: إكستريمادورا (5.36)، كاستيا لا مانشا (5.91)، مورثيا (6.74) ولا ريوخا (6.95).

ويُنظر أيضا إلى السعر المرتفع للمناطق المذكورة أعلاه في الترتيب حسب المقاطعات: غيبوثكوا (14.92 يورو للمتر المربع)، برشلونة (14.79)، مدريد (14.10)، بيثكايا (12.50)، جزر البليار (11.25)، ألافا (10.59)، نافارا (10)، لاس بالماس (9.75)، إشبيلية (9.64) وجيرونا (9.52) هي الأغلى.

أنهى سوقا الإيجار الرئيسيان في البلاد، مدريد وبرشلونة، العام بتخفيضات واضحة في سعر الإيجار. وتغلق العاصمة عام 2020 بانخفاض قدره 8.1٪، في حين أن برشلونة أنهت العام بانخفاض في أسعار الإيجار بنسبة 12.1٪. وبدءًا من يونيو ويوليو، تغيرت اتجاهات الأسعار في كلتا المدينتين، وخاصة في مدريد (حيث ارتفعت الأسعار لمدة 72 متتاليا).

المصدر: الايكونوميستا.

تابعون على صفحاتنا

اترك تعليق

التسجيل ليس ضروريا



بكتابتك للتعليق انت موافق على سياسة الخصوصية

اشترك في نشرتنا الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية

انضم إلى قائمتنا البريدية لتلقي آخر الأخبار والتحديثات من فريقنا.

لقد اشتركت بنجاح، راجع ايميلك باستمرار لتصلك اخر الاخبار