أيها أفضل للحصول على الجنسية الإسبانية: طلب اللجوء، الحماية الدولية أم وضع اللاجئ؟

الحصول على الجنسية الإسبانية
11 أكتوبر 2020
شارك المقالة

من الشائع جدًا أن تكون هناك شكوك حول فترة الإقامة القانونية والمستمرة المطلوبة للتقدم بطلب الحصول على الجنسية الإسبانية اعتمادًا على حالة كل أجنبي. وسنركز في هذا الموضوع على على الحد الأدنى من السنوات المطلوب للتقدم بطلب للحصول على الجنسية الإسبانية في حالة الأجانب الحاصلين على اللجوء أو اللاجئين يتمتعون بوضع الحماية الدولية في إسبانيا. ويحق للأجنبي أن يطلب اللجوء أو صفة اللاجئ أو الحماية الدولية لأسباب مختلفة.

اختيار الوضع

يختار العديد من الأجانب طلب اللجوء أو الحماية الدولية أو الاعتراف بوضعه كلاجئ عند وصولهم إلى إسبانيا.

وعادة ما يتم الاعتراف لهم بذلك بعد فترة من معالجة الملف، حيث يتم منحهم وثائق تثبت وضعهم كطالبي الحماية الدولية أو اللجوء أو صفة اللاجئ.

طلب الجنسية الإسبانية

كثيراً ما يكون هناك ارتباك أو خطأ في اعتبار أن هذه الحالات الثلاثة يجب أن تُقيم في إسبانيا نفس الفترات لتقديم الطلبات للحصول على الجنسية الإسبانية. لكن الأمر ليس كذلك، فكل حالة لها متطلبات فترة إقامة تختلف عن الأخرى.

ويتطلب الأمر عموماً فترة لا تقل عن 10 سنوات من الإقامة القانونية والمستمرة في إسبانيا لتقديم طلب الحصول على الجنسية الإسبانية.

هناك أيضاً شروط مخفضة لمدة 5 سنوات وسنتين وسنة واحدة كما نوضح بالتفصيل في هذا الموضوع.

وضع اللاجئ

وبشكل أكثر تحديدًا، في حالة الحاصلين على وضع اللاجئي في إسبانيا، تحدد لوائح الجنسية في القانون المدني الإسباني فترة 5 سنوات من الإقامة القانونية والمستمرة.

وعلى سبيل المثال، في حالة المواطن السوري، يحتاج الأمر إلى 10 سنوات من الإقامة القانونية والمستمرة في إسبانيا للتقدم بطلب للحصول على الجنسية الإسبانية، ولكن إذا تم الاعتراف له بوضع اللاجئ، فستكفي 5 سنوات فقط من الإقامة للتقدم بالحصول على الجنسية الإسبانية.

الفرق في الفترات بين اللجوء واللاجئين والحماية الدولية

هناك خطأ شائع في اعتبار أن وضع اللجوء (Asilo) هو نفسه وضع اللاجئ (Refugiado) أو وضع الحماية الدولية (Protección Internacional). وهي حالات مختلفة بشكل كلي.

لذلك، فإن الفترة المخفضة إلى 5 سنوات للتقدم بطلب للحصول على الجنسية الإسبانية، لا تنطبق سوى على اللاجئين (Refugiados)، بينما لا ينطبق الأمر عليك في حال كنت مستفيدًا من وضع الحماية الدولية أو اللجوء.

ولتوضيح الفكرة بشكل أفضل وأكثر تنويراً، نأخذ المثال التالي:

يحتاج المواطن السوري الذي يتمتع بحق اللجوء المعترف به إلى 10 سنوات من الإقامة كعادة عامة.

ويحتاج المواطن السوري الذي يتمتع بالحماية الدولية إلى 10 سنوات من الإقامة القانونية والمستمرة للتقدم بطلب للحصول على الجنسية الإسبانية.

أما بالنسبة للسوري المعترف به كلاجئ في إسبانيا، فيحتاج إلى فترة 5 سنوات ليتمكن من التقدم بطلب للحصول على الجنسية الإسبانية.

ومن المهم جدًا هنا أن تكون على دراية بهذه الاختلافات في الفترات من أجل التقدم بطلب للحصول على الجنسية الإسبانية بشكل صحيح ومع فترات الإقامة القانونية التي تتوافق مع وضعك.

كيف نعرف فترة الإقامة المطلوبة لتقديم طلب للحصول على الجنسية الإسبانية؟

قد يحدث الخطأ أثناء طلب الوثائق لأول مرة بسبب عدم التمييز بين الحالات الثلاث المذكورة سابقاً، حيث لا يعرف الأجنبي الذي وصل لتوّه إلى إسبانيا أي حالة تتوافق مع وضعه أو أيها أفضل بالنسبة له.

يمكن معرفة نوعية الحالة التي تم منحك إياها من خلال الرجوع إلى القرار الصادر في حقنا عن مكتب اللجوء التابع لوزارة الداخلية الإسبانية.

في وثائق القرار الصادر عن وزارة الداخلية ستظهر الوضعية الجديدة التي اكتسبناها في إسبانيا، وهو ما يتيح لنا التحقق مما إذا كنا لاجئين أو طالبي لجوء أو مستفيدين من وضع الحماية الدولية.

واعتمادًا على كل حالة، ستتمكن من معرفة ما إذا كان من الممكن تقديم طلب الحصول على الجنسية الإسبانية بعد 5 سنوات من الإقامة إن كنت لاجئاً أو إذا كان يجب عليك الانتظار المدة العامة البالغة 10 سنوات.

حالات أخرى

لكن من الممكن أيضاً العثور على حالات أخرى. على سبيل المثال، أن تكون حفيداً لمواطن من أصل إسباني أو ابن من أصل إسباني أو حتى متزوج من إسباني/ة. في هذه الحالات، ستكون الفترة المطلوبة للتقدم للحصول على الجنسية الإسبانية سنة واحدة فقط. وسنتطرق إلى هذه الحالة في مواضيع لاحقة.

تابعون على صفحاتنا

اترك تعليق

التسجيل ليس ضروريا



بكتابتك للتعليق انت موافق على سياسة الخصوصية

اشترك في نشرتنا الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية

انضم إلى قائمتنا البريدية لتلقي آخر الأخبار والتحديثات من فريقنا.

لقد اشتركت بنجاح، راجع ايميلك باستمرار لتصلك اخر الاخبار