fbpx
شؤون إسبانية

إسبانيا تُعلن الحداد الرسمي لمدة عشرة أيام على ضحايا فيروس كورونا

تدخل إسبانيا اليوم الحداد الرسمي ولمدة عشرة أيام حزناً على ضحايا جائحة فيروس كورونا والبالغ عددهم إلى غاية اليوم 27117 شخصاً. وتُعدّ فترة الحداد هذه هي الأطول في تاريخ الديمقراطية الإسبانية.

  وجاء في الجريدة الرسمية للدولة اليوم أنه “من الجيد أن المجتمع الذي يعمل متحداً من أجل الصالح العام، يمكنه أيضاً التعبير عن ألمه متحداً”.

وأضاف نص المرسوم أنه “من الضروري التعبير عن الاحترام للأجيال الأكبر سناً الذين تأثروا بشكل خاص بالوباء بعد العمل خلال سنوات صعبة من أجل تقدمنا”.

وابتداءً من اليوم، تم تنكيس الأعلام الإسبانية فوق كل المباني العامة، وسفن البحرية والتمثيليات والبعثات الدبلوماسية في الخارج. وسيتم وضع شارة سوداء داخل جميع المرافق الحكومية.

وسبق وأن دخلت إسبانيا في فترات حداد سابقة متفاوتة المدة، فعند وفاة والدا الملك خوان كارلوس، تم إقرار الحداد لمدة سبعة أيام، بينما كان الفترة بعد هجمات 11 مارس واعتداءات برشلونة ووفاة الرؤساء السابقين أدولفو سواريث وليوبولدو كالفو-سوتيلو ثلاثة أيام فقط.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى