Advertisements
سلايدرعقارات

إسبانيا: هل يحق للمالك بيع شقته المستأجرة؟ إليك الخطوات الواجب اتباعها

اخبار اسبانيا بالعربي/ هناك العديد من الأشخاص الذين يمتلكون منزلا لا يستفيدون منه، لذلك في هذه الحالات، يمثل تأجير هذا العقار فرصة كبيرة للمالكين، حيث يتعين عليهم مواجهة سلسلة من النفقات التي لا مفر منها، حتى يتمكنوا من الحصول على عائد إضافي.

ومع ذلك، على الرغم من حقيقة أنه يمكن أن يكون عملا مربحًا للغاية، إلا أن الظروف الشخصية للمالك، مثل الحاجة إلى السيولة أو الاستثمار العقاري، أو حتى المشاكل مع المستأجرين بسبب عدم دفع أقساط الإيجار، يمكن أن تدفع المالك إلى وضع شقته للبيع.

إن طرح منزل مؤجر للبيع هو موقف يحدث بشكل متكرر أكثر مما تعتقد، ومع ذلك، نظرا لهذا الموقف، فليس من المستغرب أن يكون لدى المستأجر شكوك عديدة.

هل يمكن بيع شقة مستأجرة؟

يمكن لصاحب المنزل عرض ممتلكاته للبيع في أي وقت، بغض النظر عما إذا كان هناك عقد إيجار ومستأجر يعيش في منزله أم لا.

ومع ذلك، في حالة اتخاذ المالك قرار بيع المنزل، يجب إخطار ذلك قبل شهر على الأقل من تاريخ البيع. يجب الإبلاغ عن ذلك كتابيا ويجب أن يعكس القرار المذكورة نية البيع وسعر البيع والتاريخ المتوقع طرح العقار للبيع فيه، بالإضافة إلى المعلومات والشروط الأخرى ذات الصلة.

بعد إخطاره، قد يقرر المستأجر شراء المنزل بنفسه، وفي هذه الحالة، طالما أنه يتطابق مع الشروط المتفق عليها مع البائع ولا يوجد بند في العقد يمنع ذلك، فإن الأخير له الأولوية على بقية الأطراف المهتمة.

وبالمثل، يجب على المالك إبلاغ المرشحين المحتملين بوجود عقد إيجار حالي، بالإضافة إلى حالته وعلاقته بالمستأجر بحيث يكون لدى الطرف المعني جميع المعلومات حول المنزل ويقرر ما إذا كان سيمضي قدما في العملية أو لا.

بالإضافة إلى ذلك، يجب على كلا الطرفين، المستأجر والمالك، التفاوض على الزيارات لإظهار المنزل للمشترين المرشحين، لأنه بدون موافقة المستأجر، لن يتمكن المالك من الوصول إلى المنزل.

متى يجب إخلاء العقار؟

في حالة عدم رغبة المستأجر في شراء المنزل أو عدم تمكنه من الحصول عليه، فهناك سلسلة من الافتراضات التي يجب أن يكون المستأجر على دراية بها في هذه الحالة.

إذا كان المنزل وعقد الإيجار مسجلين في السجل العام للممتلكات، يجب على المشتري الذي يشتري هذا المنزل المستأجر أن يتحمل عقد الإيجار الحالي بشكل إلزامي، بحيث يمكن للمستأجر العيش هناك حتى ينتهي العقد، حتى لا يتمكن المالك الجديد من الانتقال إلى المنزل حتى ذلك الوقت.

في حالة تسجيل المسكن في السجل العام للممتلكات ولكن ليس العقد، سيتم استبدال مشتري المسكن خلال السنوات الخمس الأولى من سريان العقد في حقوق والتزامات المؤجر ؛ أما إذا جاوز خمسة فيتم استبدال مشتري المسكن بكامل المدة المتفق عليها. سيتعين على المالك الجديد فقط تحمل الإيجار للفترة المتبقية حتى خمس سنوات، مع تعويض المستأجر بمبلغ يعادل إيجار شهري واحد ساري المفعول لكل سنة من العقد الذي لم يتم الوفاء به.

إذا لم يتم تسجيل العقد أو المنزل في السجل العام للممتلكات، وفقا للمادة 1571 من القانون المدني، “يحق لمشتري العقار المؤجر إنهاء عقد الإيجار الحالي عند التحقق من البيع”. لذلك، سيكون للمالك الجديد الحق في إنهاء العقد، طالما لم يكن هناك بند يشير إلى وجوب احترامه. في هذه الحالات، يجب على المستأجر مغادرة المنزل في غضون 3 أشهر من إخطاره، على الرغم من أنه قد يطلب تعويض من المالك عن الأضرار.

إذا كان المنزل المستأجر خاضعا لرهن عقاري، فسيصبح ملكا للبنك، على الرغم من أن عقد الإيجار سيظل ساريا لمدة خمس سنوات إذا كان شخصا طبيعيا أو سبع سنوات إذا كانت شركة.

المصدر: لاراثون/ موقع إسبانيا بالعربي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى