fbpx
Advertisements
رياضة

إسبانيا والبرتغال تستبعدان المغرب من ملف التنظيم المشترك لمونديال 2030 لكرة القدم

كشف الاتحاد الإسباني لكرة القدم عن شروعه في إعداد ملف مشترك لاستضافة منافسات كأس العالم 2030 إلى جانب الاتحاد البرتغالي للعبة، دون الإشارة إلى المغرب، كما أعلن عن ذلك في وقت سابق من طرف رئيس الحكومة الإسبانية، بيدرو سانتشيث.

وقال الاتحاد الإسباني في بيان عبر موقعه الرسمي، يوم السبت، أنه بعد مجموعة من الاجتماعات والدراسات في الأسابيع الماضية، توصل الاتحادان إلى إمكانية تقديم ملف مشترك بين الطرفين لتنظيم بطولة كأس العالم 2030، مشيرا الى أن حكومتي البلدين على علم بجميع المحادثات التي تم إجراؤها قصد اتخاذ هذه الخطوة.

وأوضحت صحيفة “ماركا” الإسبانية، أن سبب استبعاد المغرب من المشروع الإسباني البرتغالي بخصوص الترشح لتنظيم مونديال 2030، مرتبط بموقف ألكساندر سفيرين، رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، الذي يُفضل عدم تقاسم نفس الترشيحات بين الاتحادات القارية، الأمر الذي أدى الى استبعاد المغرب من مشاركة إسبانيا والبرتغال في تنظيم المونديال.

وفي مطلع الشهر الجاري، قال لاعب كرة القدم السابق، بيدرو بوليتا، المدير الحالي لفرق الشباب في الاتحاد البرتغالي لكرة القدم، أنه مقتنع بأن إسبانيا والبرتغال ستقدمان عرضا “قويا للغاية” لاستضافة كأس العالم لكرة القدم 2030 بشكل مشترك.

وصرح  بوليتا لوكالة الأنباء الإسبانية في السابع من أغسطس/ آب الجاري: “نعم، لا يزال من الممكن تنظيم الأمر، لم يتبق سوى عشر سنوات وأعتقد أن ذلك ممكن”.

وقال المسؤول في الاتحاد البرتغالي لكرة القدم “إنه ترشيح مهم جدا لعالم كرة القدم، حيث تتمتع كل من البرتغال وإسبانيا بقدرة كبيرة على التنظيم ولديهما شغف بكرة القدم”.

وخلصت وكالة الأنباء الإسبانية إلى أن الترشيح حصل على موافقة كل من حكومتي رئيس الوزراء البرتغالي، أنطونيو كوستا، ونظيره الإسباني، بيدرو سانتشيث.

ولم تشر وكالة الأنباء الإسبانية للمغرب كشريك مفترض للبلدين في تنظيم كأس العالم لكرة القدم لعام 2030، وهو ما يعني استبعاد إسبانيا والبرتغال للمغرب من ملفهما المشترك لتنظيم المونديال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى