ارتفاع أعداد الحاصلين على الجنسية الإسبانية في أراغون يدفع الحكومة إلى تمديد فترة أداء القسم

الجنسية الإسبانية
12 أكتوبر 2020
شارك المقالة

اعتباراً من الأسبوع الأول من أكتوبر، يبدأ السجل المدني بإقليم أراغون في استقبال الراغبين في الإمضاء على سجلات الزواج المدني، حيث من المتوقع منح ثمانية مواعيد يومية لتوقيع عقود الزواج، ولمدة أربعة أيام في الأسبوع، لتقليص قائمة الانتظار تدريجياً. من جهته، يقوم فريق تأدية قسم الجنسية الإسبانية بمنح 24 موعدًا أسبوعياً لإتمام إجراءات أداء اليمين للحصول على الجنسية لإسبانية، وهو عدد سيزداد تدريجياً من أجل تقليص قائمة الانتظار.

ارتفاع عدد الملفات المعالجة

وتنقل صحيفة “20 دقيقة” أنه ومن أجل تحقيق هذا الهدف وخلال الشهر الأول من العمل، أي شهر سبتمبر، بلغ عدد الملفات التي تم البدء فيها 173 ملفاً، منها 71 ملفاً يتعلق بملفات الزواج المدني، تم الانتهاء من 31 منها، بينما لا تزال 40 أخرى في انتظار بعض الإجراءات.

إلى ذلك، تمت معالجة 102 ملفاً للحصول على الجنسية الجنسية خلال هذه الفترة، من بينها 31 ملفاً قيد المعالجة، فيما تم الانتهاء من الباقي.

تسريع الإجراءات

وشددت المديرة العامة للعدل في حكومة أراغون، ماريا أنخيليس خولفيث، على أن “تنفيذ هذا التعزيز سيسهم بالتأكيد، في إعادة عمل السجل المدني إلى طبيعته، وبالتالي تسريع الإجراءات”.

المواعيد المسبقة

ومن أجل الإسراع في معالجة ملفات الزواج المدني، تم فتح جدول مواعيد منذ 1 سبتمبر المنصرم لمعالجة الملفات على الموقع التالي (إضغط هنا).

ومن خلال هذا الموقع، يتم توفير المعلومات حول الوثائق اللازمة واستمارة الطلب التي يجب استكمالها. ويتعلق الأمر باستمارة ومعلومات جديدة حول إجراءات السجل المدني.

قسم الجنسية الإسبانية

إلى ذلك، تم تحديد موعد مسبق للحاصلين على الجنسية الإسبانية لأداء القسم، مع الإشارة إلى الوثائق التي يتعين عليهم حملها في يوم الموعد وعنوان بريد إلكتروني لإرسالها رقمياً بمجرد الحصول عليها قبل يومين على الأقل من أداء القسم. العنوان الذي أن ترسل له الوثائق هو: jurasregsitrocivilzaragoza@justicia.aragon.es

وتشير التوقعات إلى أن هذا التعزيز في السجل المدني سيستمر، على الأقل، حتى 31 ديسمبر المقبل.

من ناحية أخرى، سيبدأ السجل المدني قريباً في فتح جدول المواعيد للزواج المدني وقسم الجنسية الإسبانية، بمجرد حل مشكلة تراكم الإجراءات الناجمة عن حالة الطوارئ.

ارتفاع نسبة الأشخاص الحاصلين على الجنسية

وأدى العدد الهائل من الأشخاص الذين مُنحوا الجنسية الإسبانية وفي انتظار أداء القسم (لديهم 180 يوماً لتنفيذه منذ إبلاغهم بالقرار) واستحالة القيام بذلك في الفترة العادية، إلى أن هذه الفترة أصبحت أكثر مرونة.

ويعني ذلك أنه على الرغم من أن القانون الإسباني يمنح الحاصل على الجنسية الإسبانية مهلة 180 يوماً بعد إبلاغه بالقرار لأداء القسم، إلا أن السجل المدني مدد تلك الفترة بسبب صعوبة الحصول على مواعيد مسبقة.

تابعون على صفحاتنا

اترك تعليق

التسجيل ليس ضروريا



بكتابتك للتعليق انت موافق على سياسة الخصوصية

اشترك في نشرتنا الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية

انضم إلى قائمتنا البريدية لتلقي آخر الأخبار والتحديثات من فريقنا.

لقد اشتركت بنجاح، راجع ايميلك باستمرار لتصلك اخر الاخبار