Advertisements
سلايدرشؤون إسبانية

الباسك: عدد المهاجرين المغادرين للإقليم يفوق الوافدين

اخبار اسبانيا بالعربي/ أغلقت بلاد الباسك العام الماضي 2021 برصيد هجرة إيجابي يزيد عن 3500 شخص أجنبي أصبحوا يعيشون في الإقليم، على الرغم من زيادة المغادرين مقارنة بالعام السابق بدرجة أكبر من الوافدين. على وجه التحديد، نما عدد الوافدين إلى الإقليم بنسبة 11.9٪ والمغادرين بنسبة 16.7٪، وفقا للبيانات التي تم الإعلان عنها يوم الأربعاء من قبل معهد الباسك للإحصاء.

على وجه التحديد، خلال عام 2021، سجلت توافد 39427 شخصا مقارنة بهجرة 35221 شخصا في عام 2020. من جانبها، ارتفع عدد المهاجرين من 30.709 في عام 2020 إلى 35839 في عام 2021. وبهذه الطريقة، فإن رصيد الهجرة في السنة المالية الماضية يبلغ عددهم 3588 شخصا.

يوضح تقرير معهد الإحصاءات أن هذه الزيادة في الهجرة أدت إلى انخفاض رصيد الهجرة بمقدار 924 شخصا عن العام السابق، على الرغم من زيادة الهجرة. وسجل رصيد الهجرة فترتين مختلفتين طوال عام 2021 منذ يناير إلى يونيو وكان سالبا بتراجع بلغ 2496 شخصا، بينما أصبح في النصف الثاني من العام إيجابيا في 6084 شخصا.

الهجرة حسب المقاطعات

وحسب المقاطعات، قدمت بيثكايا، التي وصل إليها 1465 مهاجرا، أعلى رصيد للهجرة بالأرقام المطلقة. وأصبح لدى آلافا رصيد إيجابي يبلغ 1179 شخصا و944 غيبوثكوا. ولكن من حيث النسبة المئوية، فقط آلافا تقدم زيادة عن العام السابق، بزيادة قدرها 85.7٪. في بيثكايا انخفضت الهجرة بنسبة 12.1٪ وفي غيبوثكوا كان الانخفاض 57.3٪.

عواصم الإقليم

في عواصم الإقليم، في كل من سان سيباستيان وفيتوريا-غاستيز، كانت أرصدة الهجرة إيجابية، مع زيادات قدرها 665 و852 شخصا على التوالي. بلباو، من جانبها، فقدت 35 شخصا.

التوازن مع الأقاليم الأخرى فيما يتعلق بالتحركات بين إقليم الباسك وبقية الأقاليم، خلال عام 2021، تم تسجيل رصيد سلبي قدره 573 شخصا، على الرغم من أنه أقل من العام السابق (حيث كان الرصيد -733 شخصا). الميزان مع الدول الأجنبية إيجابي، عند 4161 شخصا، لكنه أقل من نتيجة عام 2020، عندما كان 5245 شخصا.

ويشير مركز الإحصاءات إلى أن التنقل الجغرافي الخارجي أو خارج الإقليم أثر على 34.3 من كل 1000 من سكان الإقليم خلال عام 2021، بزيادة تزيد قليلا عن 4 نقاط عن العام السابق، ولكن 6 نقاط أقل من تلك الخاصة بالأقاليم ككل، حيث انتقل 40.4 من كل 1000 ساكن. حسب المقاطعة، وصلت ألافا إلى 39.3، وبلغ في بيثكايا  33.4وغيبوثكوا عند 33.5.

مع الأخذ في الاعتبار حركات الهجرة مع مختلف الأقاليم، حيث حافظت 6 أقاليم على توازن إيجابي للهجرة، بينما كان الرصيد سلبيا في الإحدى عشرة إقليما الأخرى.

كانت الأقاليم التي شكلت قطب جذب لسكان بلد الباسك هي كاستيا ليون ومدريد وكانتابريا وكاتالونيا. الأقاليم الأربعة استقبلت 50٪ من الأشخاص الذين غادروا بلاد الباسك.

المصدر: أوروبا بريس/ إسبانيا بالعربي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى