شؤون إسبانية

الحكومة الباسكية تُحدد موعد فتح المدارس بالإقليم

أعلنت الحكومة الباسكية اليوم على لسان وزيرة التعليم، كريستينا أوريارت، أن المدارس ستفتح أبوابها في بلاد الباسك، خاصة بالنسبة لطلاب المرحلة الرابعة من التعليم الثانوي الإلزامي، المستوى الأول والثاني من البكالوريا والتكوين المهني.

وأكدت الوزيرة، أنه إذا سمح الوضع الصحي بذلك، سيعود طلاب السنة الثانية من البكالوريا والتكوين المهني العالي (الأول والثاني) والمستوى الثاني للتكوين المهني المتوسط والأساسي في 18 من ماي المقبل.

إلى ذلك، سيعود طلاب المرحلة الرابعة من التعليم الثانوي الإلزامي، السنة الأولى من البكالوريا والسنة الأولى من التكوين المهني المتوسط في 25 ماي المقبل.

إجراءات وقائية صارمة

وفي ظل عودة التعليم بشكل حضوري، حددت وزارة التعليم سلسلة من الإجراءات الصحية التي تمّت مناقشتها على مستوى وزارة الصحة. ومن بين التدابير الوقائية، الاحتفاظ بمسافة 1.5 متر بين المقاعد في القسم. وينطبق ذات الأمر على المعلمين والطلاب وكل العاملين بالقطاع التربوي الذين يتحتم عليهم ارتداء الكمّامات.

إغلاق المطاعم المدرسية

كما ذكرت وزيرة الصحة أن الدخول والخروج من المؤسسات التعليمية سيكون بالتناوب. وبالنسبة للمدارس التي لها بوابتان سيكون الدخول أو الخروج في اتجاه واحد. كما سيتم اعتماد التناوب للخروج إلى الفناء مع إغلاق المطاعم المدرسية.

وحسب الوزيرة، فإن إغلاق المطاعم، سيسمح للمؤسسات التعليمية بتكييف ساعاتها المعتادة للتدريس حضورياً لمدة 5 ساعات مكثفة في اليوم للمستويات التعليمية المذكورة أعلاه.

واعتباراً من 25 ماي، سيتم أيضاً فتح مراكز التعليم لذوي الاحتياجات الخاصة، بالإضافة إلى مراكز علاجهم.

مساعدة حكومية للآباء العاملين

وبهدف التوفيق بين الحياة العملية وتدريس الأطفال، ستقدم الحكومة الباسكية خدمات الرعاية الصحية للأسر التي تتراوح أعمار أبنائها بين 0 وسنة واحدة، والذين يثبت آباؤهم أو أولياء أمورهم أنهم يعملون أو يعيلون أشخاص تحت رعايتهم.

وقالت وزارة التعليم أنها تعمل مع وزارة الصحة لتحديد الإجراءات اللازمة، وأنها تتوقع أن تسير الأمور حسب ما هو مخطط له خلال الأيام الأخيرة من ماي أو بداية يونيو.

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

    1. بالنسبة للامتحانات لا تغيير فيها. تبقى كما أقرت وزارة التعليم الاسبانية ملغية والاكتفاء بمنح نقطة للتلاميذ بالنظر الى معدلات الفصل الاول والثاني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى