الضمان الاجتماعي الإسباني يبدأ في توظيف العاطلين عن العمل لإدارة إعانة الحد الأدنى للدخل الحيوي

العاطلين عن العمل
5 أكتوبر 2020
شارك المقالة

أعلن وزير الضمان الاجتماعي الإسباني أن مصالحه ستوظف العاطلين عن العمل المسجلين في خدمات التوظيف العامة (SEPE) ليتمكن الصندوق من تعزيز قوته العاملة وتسريع إدارة طلبات الحد الأدنى للدخل الحيوي، نظراً لانهيار النظام، كما أفادت نقابة اتحاد الموظفين العموميين (CSIF).

وأكدت النقابة أن الضمان الاجتماعي “سيلجأ إلى خدمات التوظيف العامة للتعاقد مع موظفين مسجلين في قوائم البطالة”.

وقالت النقابة “إن وضع الضمان الاجتماعي يزداد سوءً يوماً بعد يوم بسبب الزيادة في عدد طلبات الحد الأدنى للدخل الحيوي (التي وصلت بالفعل إلى المليون) ونقص الموظفين للقيام بمراجعة الملفات، وتنامي طلب المعلومات من جانب المواطنين اليائسين من صعوبات الحصول على موعد”، تستنكر نقابة CSIF.

ويضاف هذا الوضع إلى التأخيرات التي تم تسجيلها بالفعل منذ بداية العام في إجراءات مثل إدارة المعاشات التقاعدية، والتي انتقلت من المعالجة في فترة خمسة عشر يوماً إلى أكثر من شهر.

أوضحت وزارة الضمان الاجتماعي لموقع Vozpópuli أنه من أجل تعيين الموظفين العاطلين عن العمل، ستتم استشارة المندوبيات الفرعية للحكومة لتعيين موظفين مؤقتين من الأشخاص الموجودين في بنك العمل لديها، وهي طريقة تسمح بدمج الموظفين بسرعة في المكاتب. ولكن في حالة عدم وجود مرشحين في بورصة العمل التابعة للمندوبيات، فإن الصندوق سينتقل إلى توظيف الأشخاص من خلال خدمات التوظيف العامة، أي العاطلين عن العمل بشكل عام.

وسيتم توظيف العاطلين عن العمل، في الوقت الحالي، بطريقة متدرجة للغاية ولن يكون دمج الموظفين بطيئاً، تضيف مصادر الضمان الاجتماعي.

وتذكر النقابة العمومية أن 10.000 موظف في الضمان الاجتماعي قد فقدوا وظائفهم في السنوات الثماني الماضية.

تابعون على صفحاتنا

اترك تعليق

التسجيل ليس ضروريا



بكتابتك للتعليق انت موافق على سياسة الخصوصية

اشترك في نشرتنا الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية

انضم إلى قائمتنا البريدية لتلقي آخر الأخبار والتحديثات من فريقنا.

لقد اشتركت بنجاح، راجع ايميلك باستمرار لتصلك اخر الاخبار