fbpx
شؤون إسبانية

الليغا على خطى البوندسليغا

بات الدوري الإسباني لكرة القدم على  بعد مرمى حجر من استئناف نشاطه بعد ثلاثة أشهر على تعليقه جراء اجتياح فيرورس كورونا. وستكون التجربة الثانية في الدوريات الأوروببة الكبرى بعد نجاح تجربة البوندسليغا في 16 من ماي/ أيار الماضي.

وينطلق الاسبوع الثامن والعشرون من الليغا بعد غد الخميس، ليقص ديربي الأندلس بين إشبيلية وريال بيتيس شريط العودة المشروطة ببروتوكول طبي صارم وخلف أبواب موصدة.

وفي الوقت الذي سيعود فيه لاعبون غيّبتهم الإصابات إلى التباري بعد الاستفادة من فترة التوقف الطويلة لاستعادة القوى وعلى رأسهم، لويس سواريز، مهاجم برشلونة وإدين هازارد، لاعب الريال، ستغيب بعض الاسماء البارزة عن رحلة استئناف الليغا.

وتتنوع الأسباب بين الإيقاف والإصابة، حيث سيحرم البلوغرانا من مهاجمه، عثمان ديمبلي، الذي لا زال يتعافى من آثار الجراحة قبل أربعة أشهر.

كما يغيب المدافع الفرنسي لنجليت عن مباراة مايوركا لتراكم البطاقات. وبدوره ريال مدريد سيفتقد خدمات لاعبيه الصربي، لوكا يوفيتش، بعد تعرّضه لكسر في القدم اليمنى، والإسباني، ناتشو فرنانديث، لإصابته في عضلة الفخذ.

ولن يكون بمقدور اتلتيكو مدريد التعويل على البرتغالي، جواو فيليكس، لجمعه خمس بطاقات. وتتزايد الشكوك حول لحاق فيرساليكو وكوريا بمباراة الأحد بسان ماميس أمام أتلتيك بيلباو.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى