fbpx

بعد يوم واحد من رفع حالة الطوارئ.. ظهور بؤرة جديدة للوباء شمال إسبانيا

ظهور موجة جديدة فيروس كورونا إسبانيا ويسكا الوباء
22 يونيو 2020
شارك المقالة

دخلت إسبانيا اليوم الثاني من “الوضع الطبيعي الجديد” على وقع الإعلان عن بؤر جديدة للوباء، وهو ما طرح أسئلة حول الواقع الجديد وكيفية التعاطي معه. وأعلن وزير الصحة، سلفادور إييا، اليوم أن مديرية الصحة في أراغون قد أصدرت إجراءات تعود بمناطق في مقاطعة ويسكا إلى المرحلة الثانية من القيود التي كانت مفروضة منذ 14 مارس/ أذار الماضي مع الإعلان عن حالة الطوارئ.

تفشي الوباء في مزارع ومصانع الخضر والفواكه

وجاءت هذه الضوابط بعد الكشف عن تفشي فيروس كورونا هذا الأحد في مزرعة فواكه وخضروات للعمال الموسميين في حملة حصاد الفاكهة.

وأوضح الوزير أن البؤرة المكتشفة في مصنع الفواكه والخضراوات في بلدة زايدين في مقاطعة ويسكا، أدت بالسلطات إلى إيقاف مؤقت للنشاط في الشركة وهي البؤرة الوحيد الذي تؤرق الحكومة حاليا.

تقييد الحركة من جديد

وأصدرت مستشارة الصحة الأراغونية، سيرا ريبوييس، يوم الاثنين أمرا يتضمن “تدابير خاصة” تنص على عودة بعض المناطق إلى المرحلة الثانية من القيود، حيث طُلب من المواطنين تجنب التنقل غير الضروري والتزام منازلهم، مع سلسلة من التوصيات حول حرية الحركة. وسيتم تعليق “الوضع الطبيعي الجديد” في المناطق الموبوءة.

إعادة المناطق الموبوءة إلى المرحلة الثانية

وجاء في الجريدة الرسمية لأراغون، أنه على الرغم من أن الانتقال من المرحلة الثالثة إلى “الوضع الطبيعي الجديد” كان في ظروف وبائية مواتية، إلا أن تغيُّر الوضع الوبائي بسرعة في الأيام الأخيرة في مناطق معينة من أراغون، دفع إلى اتخاذ إجراءات خاصة بإعادة بعض المناطق إلى المرحلة الثانية.

وقيّدت حكومة أراغون، يوم الاثنين، تحركات المواطنين في مناطق باخو ثينكا، وثينكا ميديو، ولا ليتيرا، في مقاطعة ويسكا وعلى الحدود مع مقاطعة ييذا، للسيطرة على تفشي فيروس كورونا الذي تم الكشف عنه في شركة فواكه وخضروات في زايدين، مع 14 إصابة جديدة بفيروس كورونا خلال الساعات القليلة الماضية.

انتشار الوباء للقرى المجاورة

وأكدت مستشارة الصحة في الإقليم، سيرا ريبوييس، في مؤتمر صحفي، أن “تفشي الفيروس حدث بين العمال المقيمين في هذه المناطق وأماكن أخرى، والعاملين في الحقول الزراعية والمصانع. ولا تزال الحالات المتعلقة بالتفشي تظهر في بعض المصانع. وبالإضافة إلى ذلك، هناك حالات تشير إلى انتقال الوباء إلى سكان القرى المجاورة”.

تسارع الانتشار

وشهدت المنطقة زيادة ملحوظة في حالات الإصابة بفيروس كورونا خلال الأيام القليلة الماضية. ففي 18 من الشهر الجاري، سجلت ويسكا حالتين، وبعد ذلك بيوم واحد، تضاعف الرقم إلى 19 حالة مؤكدة، وزاد الرقم يوم السبت الماضي ليصل إلى 10 حالات، ليتم الإبلاغ يوم أمس عن 25 حالة جديدة.

وتوقّع مدير الصحة العامة في إقليم أراغون، فرانثيس فالو، زيادة كبيرة في عدد الحالات، في الأيام المقبلة، بعد سلسلة الاختبارات التي أجريت أمس في الشركة.

وتأتي هذه البؤرة لتعيد المخاوف من ظهور موجة جديدة للوباء كما توقع رئيس الحكومة، بيدرو سانتشيث.

تابعونا على تويتر وفيسبوك.

 15 عدد المشاهدات

تابعون على صفحاتنا

تعليق

اترك تعليق

التسجيل ليس ضروريا



بكتابتك للتعليق انت موافق على سياسة الخصوصية

اشترك في نشرتنا الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية

انضم إلى قائمتنا البريدية لتلقي آخر الأخبار والتحديثات من فريقنا.

لقد اشتركت بنجاح، راجع ايميلك باستمرار لتصلك اخر الاخبار