Advertisements
سلايدرشؤون إسبانية

جدل بسبب رفع رئيس بلدية إسبانية يبلغ عدد سكانها 300 نسمة راتبه من 541 إلى 2600 يورو شهريا

اخبار اسبانيا بالعربي/ بلدة فيستافيا ديل ماييسترات هي مدينة في كاستيون يبلغ عدد سكانها 337 نسمة فقط. أصبح رئيس البلدية، جوردي ألكون، هو بطل الأخبار في إسبانيا من خلال زيادة راتبه من 6500 يورو إلى 32000 يورو سنويا (أكثر من 2600 يورو شهريا)، وهو ما يمثل زيادة بنسبة 400٪ تقريبا.

راتب “العيش بكرامة”

يبرر ألكون هذه الزيادة في راتبه: “بسبب ظروف غير متوقعة، اضطررت إلى ترك وظيفتي الخاصة وأكرس نفسي 100٪ لهذا المنصب”. ولهذا السبب يعتبر أن هذا الراتب “هو ما أحتاجه لأعيش بكرامة”.

اتهامات باطلة

وقفز الجدل عندما أرسل عضو مجلس المدينة المنتمي للحزب الشعبي اليميني PP بيانا إلى صحيفة “Las Provincias”. في رأي جوردي ألكون، “الجدل الذي نشأ هو ما إذا كان يجب أن يحصل رؤساء البلديات المنتمين لحزب كومبروميس (يسار) على راتب أم لا”، لأنه في المدن الأخرى حيث يحكم حزب الشعب اليميني، يتقاضى رؤساء البلديات رواتب أعلى.

“ضميرنا مرتاح”

يؤكد رئيس البلدية أنه “إجراء مؤقت” ويوضح أنه كان قرار بلدية “قانوني تماما”.

ونظرا لفقدان الموظفين، “اعتقدنا أن هذا هو الخيار الأفضل” للمساعدة في تشغيل مجلس مدينة فيستافيا ديل مايسترات.

وأخيرا، أصر على أنه كان بإمكانه في السابق قضاء بضع ساعات في الاهتمام بالجيران الذين اشتكوا من غيابه. وبهذا المعنى، يؤكد أنه “لدينا ضمير مرتاح لأننا نعمل كثيرا”.

المصدر: كادينا سير/ إسبانيا بالعربي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى