fbpx
شؤون إسبانية

دليلك لمعرفة كل ما يُسمح به في كل مراحل رفع حالة الطوارئ في إسبانيا

دخل ما نسبته 70 بالمئة من سكان إسبانيا اليوم المرحلة الأولى من الخطة الحكومية لرفع القيود المرفوضة بموجب حالة الطوارئ.

ولا تزال مناطق أخرى تعيش في مرحلة تُعرف باسم “0.5”. وهي مزيج بين القيود الصارمة للمرحلة 0 والمخففة للمرحلة الأولى. ويعيش إقليم مدريد والمنطقة الحضرية لبرشلونة ومناطق كبيرة من كاستيا ليون في المرحلة الوسطى بين الأولى والثانية، أي في المرحلة 0.5.

وطالبت الأقاليم بفرض استعمال الكمّامات في الأماكن العامة، بينما قالت وزارة الصحة أنها تدرس الطلب. ويقتصر ارتداء الكمامات بشكل إجباري حالياً على وسائل النقل العام.

ويتزامن إعلان الحكومة عن نيتها لفرض ارتداء الكمامات مع انخفاض أعداد الوفيات الناجمة عن فيروس كورونا لأول مرة تحت سقف الـمئة حالة في اليوم، حيث بلغت الوفيات يوم الأحد 87 حالة، وهو أدنى مستوى مند شهرين.

بالإضافة إلى ذلك، سترفع الحكومة طلبها إلى مجلس النواب، يوم الأربعاء، للتصويت على التمديد الخامس لحالة الطوارئ لمدة شهر وقد يكون هو التمديد الأخير. ويدخل اليوم، الاثنين، 14 إقليماً المرحلة الأولى من رفع القيود.

وستكون جزر فورمينتيرا وكابريرا، في جزر البليا، ولا غراثيوسا وإل هييرو ولا غوميرا، في جزر الكناري، هي المناطق الوحيدة في إسبانيا التي تتقدم إلى المرحلة الثانية.

ويسمح في هذه المرحلة بالاجتماع بـ 15 شخصاً وفتح مراكز التسوق، من بين العديد من الإجراءات الأخرى لتخفيف القيود المفروضة منذ إعلان حالة الطوارئ في 14 مارس الماضي.

يُضاف إلى ذلك، إلغاء الفترات الزمنية الخاصة بالتنزه أو الخروج مع الأطفال أو ممارسة الرياضة في البلدات التي يقل عدد سكانها عن 10000 نسمة، كما كان معتمداً حتى الآن في تلك التي يقل تعداد سكانها 5000 نسمة.

ما الذي يُسمح به في مناطق المرحلة 0.5 (مدريد وبرشلونة وبعض مناطق كاستيا ليون)؟

افتتاح المحلات التجارية التي تبلغ مساحتها 400 متر مربع دون الحاجة لطلب موعد مسبق.

حضور 15 شخصاً دفن الجنائز. وعشرة أشخاص مراسيم الدفن في حالة الأماكن المغلقة.

القيام بمهام التطهير والتعقيم في المدارس وافتتاح مراكز البحث.

افتتاح المكتبات لإعارة الكتب.

افتتاح أماكن العبادة بحد أقصى 30٪ من طاقتها الاستيعابية.

استئناف بيع السيارات وفتح محطات الفحص الفني للمركبات واستعادت مراكز الحدائق ومشاتل النباتات نشاطها بموعد بمسبق.

فتح إدارات اليانصيب والرهانات الحكومية، شريطة وجود شارع مقابل للمحل.

استئناف تقديم الخدمات الاجتماعية.

زيارة المتاحف بحد أقصى 30٪ من الطاقة الاستيعابية.

السماح للرياضيين الفيدراليين بممارسة الرياضة مرتين في اليوم داخل مقاطاعتهم ضمن الفترات الزمنية المسموح بها.

افتتاح مراكز رياضية عالية الأداء.

فتح 25٪ من الأكشاك في الأسواق الجوارية إذا وافقت البلديات على ذلك.

المرحلة الأولى

ستدخلها جميع الأراضي تقريباً، باستثناء تلك المناطق التي لا تزال في المرحلة 0. في المناطق التي دخلت المرحلة الأولى بالفعل يُسمح بما يلي:

فتح المحال التجارية التي تصل إلى مساحتها إلى 400 متر مربع بدون موعد مسبق. عندما يكون لها طابق ثاني، يمكنها استعماله أيضاً وفق الضوابط المحددة.

يمكن للمحلات الإعلان عن التخفيضات.

يُسمح بالصيد والرياضة وصيد الأسماك الترفيهي.

اجتماع ما يصل إلى 10 أشخاص داخل المنزل وخارجه، والحفاظ على مسافة أمان مترين واحترام إجراءات النظافة فيما يتعلق بغسل اليدين وضوابط آداب العطس والسعال.

السماح باستغلال السيارة لعدد يصل إلى 9 مقاعد من قبل الأشخاص الذين يعيشون في نفس المنزل.

فتح شرفات المقاهي (تراسات) بنسبة 50٪ من طاقتها الاستيعابية.

السماح بعدد محود من أفراد الأسرة في المرافق العامة أو الخاصة في مراسيم الدفن: خمسة عشر شخصاً في الهواء الطلق أو عشرة أشخاص في الأماكن المغلقة.

الأسواق الجوارية في على الطرق العامة: الحد الأولي على 25٪ من الأكشاك المعتادة والحد الأقصى للزبائن هو الثلث.

فتح أماكن العبادة، على الرغم من أنه لن يُسمح إلا بثلث طاقتها.

افتتاح الفنادق دون استخدام المساحات المشتركة.

تقدم المكتبات خدمة الإعارة وحتى المطالعة في المكتبة لعدد محدود من القراء.

في المجال الثقافي ، يُسمح بالأنشطة التي يتم تقليص حضور الجمهور لها.

تفتح المتاحف أبوابها مع السماح بثلث طاقتها الاستيعابية.

فتح مقرات بيع السيارات بطلب موعد مسبق.

السياحة في الطبيعة لمجموعات محدودة من الناس.

الرياضة غير الاحترافية: يُسمح بممارستها فقط في المنشآت الرياضية الخارجية بدون جمهور، ويجب أن لا يكون فيها اتصال مباشر بين الأشخاص، مثل ألعاب القوى أو التنس.

أما في المراكز الرياضية، فيُسمح بممارسة الرياضات الفردية وبعد طلب موعد مسبق في المراكز الرياضية التي لا تضمن عدم وجود اتصال جسدي أو استخدام غرف تغيير الملابس.

– الرياضة المهنية: افتتاح المراكز عالية الأداء مع تعزيز النظافة وتدابير الحماية، وإذا أمكن، عن طريق التناوب في الأفواج.

المرحلة الثانية

تبدأ المرحلة الثانية اليوم الاثنين في جزر فورمينتيرا، لا غراثيوسا، لا غوميرا وإل هييرو، والتي كانت في المرحلة الأولى. ويُسمح في هذه المناطق بالأنشطة التالية:

بدأت المطاعم والمقاهي في تقديم الطعام لمرتاديها، بحد أقصى 40٪ من الاستيعابية والحفاظ على مسافة مترين بين الطاولات. لن يتم فتح النوادي الليلة.

تفتح مراكز التسوق بطاقة استيعابية تصل إلى 30٪ في مناطقها المشتركة (والتي يمكن استخدامها فقط للعبور) و 40٪ للمباني التجارية. ستظل مناطق الأطفال مغلقة.

زيادة قدرة المحلات التجارية لاستقبال الزبائن إلى 40٪ من طاقتها الاستيعابية.

يُسمح بزيارات مراكز ذوي الإعاقة. يجب ترتيب الزيارة مسبقاً وطلب موعد، والتي ستقتصر على فرد واحد من الأسرة لكل مقيم وسيتطلب استخدام معدات الحماية.

زيارة دور رعاية المسنين في حالات استثنائية مثل الاحتضار أو تخفيف المعاوضة العصبية للمقيم. وتُمنع الزيارات في حال وجود حالة إصابة بفيروس كورونا بين صفوف نزلاء المركز.

السماح بحضور ما يصل إلى 25 شخصاً إلى مراسم الجنازة أو الحرق. في حالة إلقاء النظرة الأخيرة على الميت، يُسمح بحضور 25 شخصاً في الأماكن المفتوحة و15 شخصاً في الأماكن المغلقة.

زيادة الطاقة الاستيعابية لدور العبادة إلى 50٪.

حفلات الزفاف مسموح بها في جميع أنواع المرافق، بشرط ألا يزيد عدد المدعوين عن خمسين بالمائة من طاقتها الاستيعابية.

زيُسمح بحضور مائة شخص كحد أقصى في الأماكن المفتوحة أو خمسين شخصاً في الأماكن المغلقة. يجب الحفاظ على المسافة الاجتماعية ونظافة اليدين والالتزام بآداب العطس والسعال.

يُسمح بفتح قاعات العرض بحدود ثلث الطاقة الاستيعابية.

إعادة افتتاح دور السينما والمسارح والقاعات بمقاعد مخصصة سلفاً وثلث طاقتها الاستيعابية.

تلتزم الأماكن الأخرى التي تُقام فيها العروض الثقافية بحضور 50 شخصاً في الأماكن المغلقة و400 في الهواء الطلق.

بدء زيارة المعالم الأثرية، بحد أقصى 30٪ من الطاقة الاستيعابية.

تفتح حمامات السباحة، مع شروط تطيرها وتعقيمها لتظل خالية من الكائنات الحية الدقيقة المسببة للأمراض والمواد التي قد تؤثر سلباً على صحة المستخدم.

الطاقة الاستيعابية القصوى هي 30٪، مع فرض التناوب. يجب طلب موعد مسبق والحفاظ على مسافة أمان 2 متر بين المصطافين.

افتتاح حمامات السباحة الرياضية بثلث طاقتها الاستيعابية وبطلب موعد مسبق ورياضي واحد لكل خط.

سيتم السماح بالقيام بأنشطة بدنية غير مهنية في أي وقت، باستثناء الفترات من 10:00 إلى 12:00 و19:00 إلى 20:00 المخصصة للأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 70 عاماً.

تُستأنف المنافسات الرياضية الاحترافية طالما سمح تطور الوضع الصحي بذلك، بدون الجمهور وخلف الأبواب المغلقة، وسيُسمح لوسائل الإعلام ببثها.

افتتاح المنشآت الرياضية المغطاة بطلب موعد مسبق وبنسبة 30٪ من طاقتها الاستيعابية.

يُسمح بالذهاب إلى الشاطئ، حيث يمكن ممارسة الأنشطة الرياضية أو المهنية أو الترفيهية بشكل فردي وبدون اتصال جسدي مع أشخاص آخرين.

افتتاح مراكز الباحثين.

افتتاح الأماكن المشتركة في الفنادق، ولكن لن يُسمح إلا بثلث الطاقة الاستيعابية.

ستسمح المكتبات باستخدام غرف المطالعة بثلث طاقتها الاستيعابية.

تم توسيع المجموعات التي يمكنها القيام بأنشطة السياحة في الطبيعة إلى عشرين شخصاً. السماح بعقد المؤتمرات والاجتماعات التجارية والندوات بحضور 50 شخصاً كحد أقصى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى