Skip to content
إسبانيا بالعربي

رئيس إقليم الباسك يلوح إلى إمكانية فرض الطوارئ إذا استمرت الإصابات في الارتفاع بالإقليم

10 أغسطس، 2020
رئيس إقليم الباسك

أطلق رئيس إقليم الباسك، إينيغو أوركويو، دعوة من أجل تحمل المواطنين “المسؤولية المشتركة” لمحاربة كوفيد -19، محذرا من أن “هناك خطر المعاناة مرة أخرى وتحمل تداعيات تجارب الماضي”، في إشارة إلى فرض جديد لحالة الطوارئ.

وحسبما أفادت إذاعة “كوبي الإسبانية”، فإن رئيس الإقليم نشر مقالا على حساباته في شبكات التواصل الاجتماعي، يحلل فيه تأثير وباء كوفيد -19 على بلاد الباسك، حيث تزايد عدد حالات الإصابة الجديدة في الأيام الأخيرة بأرقام مماثلة لما كان عليه الوضع في شهر أبريل/ نيسان.

ويتساءل رئيس الإقليم في مقاله “ماذا يحدث لنا حتى نواصل ممارسة العادات السابقة بعد الرسائل الجادة والمستمرة من مديرة الصحة وجميع المعلومات التي يمكن أن نقدمها علنا عن خطورة الوضع يوميا. لا يزال الكثيرون يمارسلون سلوكيات وكأن الفترة من 13 مارس/ آذار إلى 18 يونيو/ حزيران لم تكن موجودة؟”، في إشارة إلى فترة الطوارئ في إسبانيا.

ويحذر رئيس الإقليم من أن حكومة الباسك ستواصل العمل في إطار لجنة المراقبة وتحليل، عند الاقتضاء، اقتراح تدابير منسقة جديدة قد “تمس طريقة ممارسة عاداتنا الفردية والجماعية المحددة”.

ارتفاع الإصابات

وتشير البيانات الصادرة اليوم عن مديرية الصحة في بلاد الباسك إلى ارتفاع عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا.

وخلال الـ 24 ساعة الماضية، تم الكشف عن 353 حالة جديدة، في حين تم الكشف يوم أمس الأحد عن 342 حالة.

ويعود هذا الرقم إلى مستويات ما تم تسجيله في بلاد الباسك يوم 15 أبريل/ نيسان الماضي.

بالإضافة إلى ذلك، أفادت خدمة الصحة الباسكية، يوم الاثنين، أنه تم إدخال 43 شخصا للمستشفيات منذ يوم الجمعة.

وارتفع العدد الإجمالي للمصابين في المستشفيات إلى 94 مصابات بالفيروس في غضون أيام قليلة، أربعة منهم في حالة خطيرة في وحدات العناية المركزة، فيما لم يتم الإبلاغ عن وفيات اليوم.

تابعونا على

تويتر

فيسبوك

الواتساب

إنستغرام

تيليغرام