Advertisements
شؤون إسبانية

كانت موجهة للجزائر.. مصادرة مليون كمامة وسلع مزوة بميناء ألميرية الإسباني (فيديو)

صادر الحرس المدني والجمارك الإسبانية بميناء ألميرية ما مجموعه 1.095.000 كمامة من نوع KN95 كانت متجهة إلى ميناء وهران الجزائرية، في عملية مشتركة، تم خلال توقيف خمسة أشخاص في جريمة التهريب. وحسبما ذكرت “وكالة أوروبا بريس”، تمت أيضا مصادرة 1600 هاتف محمول وملحقات الهواتف وملابس في هذا التدخل.

بضائع مخبأة بإحكام

واكتشف أعوان الجمارك المسؤولون عن مراقبة البضائع والمركبات في ميناء ألمرية البضائع المحجوزة التي كانت مخبأة أسفل أربع شاحنات نصف مقطورة في صناديق بأحجام مختلفة ومختلطة بين البضائع القانونية بهدف التغطية عليها وعرقلة إجراءات التفتيش التي تتم في نقطة التفتيش على الحدود (PIF).

وكانت البضائع المحجوزة التي تزيد قيمتها عن 3600000 يورو لم ترد في الوثائق المقدمة.

محاربة التهريب

وحسب وكالة الأنباء الإسبانية، فإن هذا النوع من الممارسة، بالإضافة إلى الأضرار في مجال الملكية الصناعية وتأثيرها الاقتصادي، يمثل خطرا على المستهلك النهائي بسبب عدم وجود ضوابط الجودة والسلامة التي تضمن كلا من عمليات التصنيع والمواد (النسيجية أو الكيميائية أو المكملات) المستخدمة في تحضيرها، بحسب الحرس المدني الإسباني.

وحدة تحليل المخاطر

ويشكل الحرس المدني ومصلحة الضرائب وحدة تحليل المخاطر وتتمثل مهمتها الرئيسية في تنفيذ الإجراءات التي تهدف إلى منع السرقة والاحتيال والاتجار في العناصر المقلدة أو غير المصرح بها، فضلا عن الترويج لأنشطة المعلومات والتدريب التي تستهدف التجار والمستهلكين على الأمن في المجال التجاري، ومن أهدافها التمييز بين أنواع الاحتيال ومعرفة كيفية التصرف ضده.

https://www.youtube.com/watch?v=aphW_CyL6Fs

تابعونا على

تويتر

فيسبوك

الواتساب

إنستغرام

تيليغرام

يوتيوب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى