سلايدرشؤون قانونية

ما هي أسباب رفض طلبات الجنسية الإسبانية؟ وما الذي يمكن فعله؟ إليك التفاصيل

في حالات رفض الجنسية الإسبانية، يمكن تقديم الاستئناف الاختياري لاستعادة الحق في تقديم الملف، وهو استئناف يتم تقديمه أمام نفس الهيئة التي أصدرت القرار (المديرية العامة للسجلات وكتاب العدل بوزارة العدل). هناك خيار آخر وهو الذهاب إلى المحكمة الإدارية باستئناف إداري أمام المحكمة الوطنية التي يوجد مقرها في مدريد. وفي هذه الحال، من الضروري أن يكون لك ممثل قانوني، أي محامي.

أسباب رفض الجنسية الإسبانية

إن أحد أحد أكثر الأسباب شيوعا هو الحرمان من الجنسية بسبب وجود سوابق جنائية: يجب علينا إلغاء السجل الجنائي قبل التقديم بملف الحصول على الجنسية الإسبانية. وحين تتأكد من أنه تم تنفيذ العقوبة بالفعل سواء في السجن أو دفع الغرامة وانقضاء الموعد النهائي للإلغاء. بعد ذلك قم بإعادة تقديم ملفك للحصول على الجنسية الإسبانية.

رفض منح الجنسية بسبب احتساب وقت “الإقامة” كطالب كما لو كان “إقامة”. ويعني ذلك أنه إذا كان المتقدم بطلب الحصول على الجنسية قد درس في إسبانيا وحصل على ترخيص إقامة كطالب، فإن فترة ذلك الترخيص لا تحتسب كما لو كانت إقامة قانونية في الفترة المطلوبة للجنسية، أي 10 سنوات من الإقامة المستمرة.

الرفض بسبب تقديم الملف قبل استيفاء الحد الأدنى من مدة الإقامة القانونية المستمرة. يحدث هذا عندما يقدم مقدم الطلب

التقديم للحصول على الجنسية الإسبانية قبل فترة الإقامة المطلوبة قانونا. في بعض الأحيان، يكفي تقديمه قبل يومين من الموعد المحدد (10 سنوات) ليتم رفضه.

أحد أسباب الرفض أيضا هو عندما يغادر الأجنبي إسبانيا في مناسبات مختلفة قبل تقديم الطلب.

قد يتم الرفض أيضا بسبب حيازة شهادة سوابق جنائية منتهية الصلاحية. وإذا انتهت صلاحيتها، فإن الوثيقة غير صالحة.

رفض قبول طلب الجنسية لأسباب عدم الاندماج. يحدث هذا السبب عندما يكون الأجنبي لا يجيد اللغة الإسبانية بما فيه الكفاية وحتى إذا سافر الأجنبي كثيرا خارج إسبانيا أثناء الإقامة، قد يتم رفض ملفه.

قد تفهم وزارة العدل من العيش والعمل خارج إسبانيا بمثابة عدم وجود تكامل كافٍ للحصول على الجنسية الإسبانية.

حيازة سجل شرطة. قد يتم رفض ملف الجنسية بسبب امتلاك الأجنبي سجل شرطة، أي أنه قد تم تحرير محضر في الشرطة له بسبب مخالفة ارتكبها، وليس بالضرور سجل جنائي لدى القضاء، وقد يكون هذا السبب كافيا لرفض طلبه للحصول على الجنسية الإسبانية.

كما يمكن أن يحدث الرفض بسبب عدم وجود “سلوك مدني جيد” وهي واحدة من أكثر أسباب الرفض المعتاد، حسب المحامين المختصين في الهجرة.

عدم وجود موارد مالية مستقرة. قد يكون الافتقار إلى سبل العيش المستقرة سببا لرفض طلب الحصول على الجنسية الإسبانية.

وإذا تمكن المعني من إثبات أنه يعمل أو لديه وسيلة أخرى للعيش (دعم الأسرة مثلا) فيمكنه التقديم بالاستئناف.

يمكنه أيضا إعادة التقديم عندما يكون لديه عمل مستقر.

السبب الرئيسي لرفض الجنسية الإسبانية

ويشير المحامون الإسبان المختصون في شؤون الهجرة إلى أن السبب الأبرز في رفض ملفات الجنسية هو عدم وجود إقامة مستمرة قبل تقديم الطلب.

ومع ملفات الجنسية وفق القانون الجديد، يقول مكتب المحاماة “توليتينو أباغادوس”، اكتشفنا أن “السبب الرئيسي للرفض هو عدم وجود إقامة مستمرة قبل تقديم الطلب. ويعد شرط الإقامة المستمرة أهم متطلبات الجنسية الإسبانية، وهو ما يتحتم على الأجنبي إثبات استمراريته في الإقامة قبل التقدم بطلب للحصول على الجنسية”.

ويضيف مكتب المحاماة “تطلب وزارة العدل إثبات أن الأجنبي كان في إسبانيا لمدة لا تقل عن الإقامة القانونية المطلوبة ببطاقة إقامة قبل التقديم، مثل تصريح سنة واحدة أو سنتين أو خمس أو عشر سنوات، كما تفحص الوزارة بدقة كون هذه الإقامة مستمر بالفعل. بمعنى آخر، الرحلات التي يقوم بها الأجنبي خارج إسبانيا، قبل التقدم للحصول على الجنسية، يجب أن لا تتجاوز فترات التواجد خارج إسبانيا ما يلي:

ثلاثة أشهر لمن يتقدم للحصول على الجنسية بعد الإقامة سنة أو سنتين.

ستة أشهر لمن يتقدم بطلب للحصول على الجنسية بعد الإقامة لمدة تصل إلى عشر سنوات من الإقامة.

ويؤكد مكتب المحاماة الإسباني أن “ما نلاحظه هو أنه عند رفع دعاوى قضائية مثل الاستئناف الإداري الخلافي، فإن ذلك يجب أن يكون في الحالات التي لا تكون فيها واضحة المدة التي قضاها الأجنبي خارج إسبانيا”.

المتطلبات

المتطلبات التي ستطلبها وزارة العدل هي عادة:

شهادات تنقلات المهاجرة.

شهادة الحياة العملية.

عقود توظيف.

شهادات السكن.

تحريات وزارة العدل

تقوم وزارة العدل بتحليل كل الوثائق للتأكد من أن الأجنبي كان يعيش باستمرار في إسبانيا وعدد المرات التي خرج فيها من إسبانيا ومكث بالخارج لتحديد ما إذا كان قد تجاوز المدة المطلوبة للحصول على الجنسية الإسبانية.

في هذه الحالة، يمكن أن تكون هناك تعقيدات للأجانب الذين سافروا كثيرا أو حتى للأشخاص الذين يعيشون خارج إسبانيا، والذين توجد طلبات للحصول على الجنسية الإسبانية في حالة المعالجة.

وتفحص وزارة الداخلية أيضا تفاصيل مثل مكان إجراء امتحانات معهد سرفانتس، سواء كان ذلك في الأراضي الإسبانية أو في الخارج.

كل هذه العناصر، عند تحليلها وتقييمها بشكل مشترك من قبل وزارة العدل، يمكن أن يتم استنتاج أن هذا الشخص لم يكن يقيم بشكل مستمر في إسبانيا قبل تقديم الطلب.

ويخلص مكتب المحاماة الإسباني إلى هذا يشكل أكبر عدد من حالات رفض الجنسية الإسبانية. وفي السابق كانت أكثر حالات الرفض بسبب عدم الاندماج. أما اليوم، فإن فترة الإقامة هي السبب الرئيسي للرفض.

تقديم استئناف

إذا تم رفض طلبك للحصول على الجنسية الإسبانية، فهناك عدد من الخيارات أمامك:

استئناف إداري

تختلف الهيئة التي ستتخذ القرار في هذا الطعن عن تلك التي أصدرت طلب إعادة النظر أو رفض طلب الحصول على الجنسية الإسبانية.

الموعد النهائي لتقديمه هو شهرين، من اليوم الذي تم فيه استلام إشعار رفض الجنسية أو من تاريخ رفض الاستئناف. وعدم الرد عليه يعني أن أمامنا 6 أشهر لتقديمه مرة أخرى. حضور المحامين إلزامي.

الطعن الاختياري

إنه الاستئناف الأكثر شيوعا في هذه الحالات. إنه طعن اختياري. وهو يقدم لنفس الجهة التي أصدرت قرار الرفض.

ويجب أن لا تتجاوز مدة تقديمه شهر واحد من تاريخ الإخطار بالقرار المذكور.

في هذه الحالات، لا يكون حضور المحامين إلزاميا. عدم استجابة الإدارة المعنية يعني الرفض بشكل آلي. ستكون الخطوة التالية التي يجب اتباعها هي المسار القضائي.

المصدر: مكتب المحاماة الإسباني تولينتينو اباغادوس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى