رياضة

نادال يرفع راية التحدي بعد وداع بطولة باريس

يرى الإسباني رفائيل نادال، إن باريس للأساتذة كانت “بطولة إيجابية” بالنسبة له رغم هزيمته، أمس السبت، في الدور قبل النهائي أمام الألماني ألكسندر زفيريف.
وأضاف أنه يأمل أن تساعده المشاركة في العاصمة الفرنسية، خلال سعيه للفوز بلقب البطولة الختامية لموسم تنس الرجال للمرة الأولى في مسيرته، في وقت لاحق من الشهر الجاري.
وخسر المصنف الثاني عالميا (6-4 و7-5) أمام زفيريف المصنف الثاني في البطولة، ليفشل مرة أخرى في الفوز بلقب هذه البطولة للمرة الأولى، رغم أنه حصد 20 لقبا في البطولات الأربع الكبرى.
وبعد الهزيمة قال نادال (34 عاما) للصحفيين “نافست بقوة في البطولة وصمدت حتى النهاية في مواجهة لاعب يقدم أداء كبيرا على ملاعب يحقق فيها الفوز كثيرا.
وواصل “وهكذا فإنها كانت بطولة إيجابية بالنسبة لي. بالطبع أنا غير سعيد بالهزيمة لكنها جزء من اللعبة. واجهت لاعبا كبيرا وأتقبل الهزيمة، لعب (زفيريف) أفضل مني قليلا”.
والتحدي المقبل لنادال سيكون في البطولة الختامية التي ستقام بدون جمهور في العاصمة البريطانية لندن ما بين 15 و22 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري.
ويشارك في البطولة الختامية أفضل 8 لاعبين في الفردي وأفضل 8 فرق في الزوجي ولم يسبق لنادال أيضا الفوز بلقبها.
وعن مسيرته في باريس للأساتذة، قال نادال أيضا “أمضيت ساعات طويلة على أرض الملعب. وبالطبع كنت أريد التتويج باللقب لكن الأمر صعب دائما”.
وواصل “لكني قدمت أداء جيدا طوال البطولة حسبما أعتقد وقاتلت في كل مباراة. هذا منحني فرصة لخوض 4 مباريات وهذا ما أعتقد أنه سيساعدني في لندن”.
وأردف قائلا “أحتاج إلى ضبط بعض الأمور، لكن أحوالي جيدة في كافة الجوانب المهمة.. أمامي أكثر قليلا من أسبوع للاستعداد.. وسنرى”.
المصدر : كوورة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى