fbpx
شؤون إسبانية

وزير النقل الإسباني يتوقع فتح الأجواء أمام السياح نهاية يونيو المقبل

توقّع وزير النقل والأجندة الحضرية الإسباني، خوسيه لويس أبالوس، اليوم الاثنين، إعادة تنشيط السياحة في البلاد مع نهاية شهر يوني المقبل.

وربط الوزير ذلك بسير عملية رفع القيود “بشكل جيد”. لذلك، يضيف الوزير، يجب أن نجعل إسبانيا “دولة جذابة من الناحية الصحية، لأن السياحة تتطلب الثقة”، حسب تعبيره.

وقال الوزير أن الحكومة قد أنشأت مجموعة عمل لتقديم مقترحات ملموسة لقتح السياحة في ظل مناخ آمن، مسيطر عليه تماماً من وجهة نظر صحية من أجل محاولة تحفيز السياحة.

وشدد الوزير على أن هذا التحفيز سيكون بشكل خاص في الجزر، حيث ظهرت معطيات صحية إيجابية للغاية. وتعتمد الجزر الإسبانية على قطاع السياحة كمصدر للدخل، لذلك فهي بحاجة لعودة السياح بأقصى سرعة.

وعلاوة على ذلك، أكد أبالوس أن القيود المفروضة على حركة الأجانب بعد فرض الحجر الصحي، هي إجراء معقول ويتماشى مع خطة تخفيف القيود على المواطنين الإسبان.

وأضاف الوزير أن الحكومة لا يمكن أن تسمح للأجانب بحرية الحركة، بينما لا يزال المواطنون الإسبان في الحظر. وشدد على أنه عندما يستطيع الإسبان السفر بين المحافظات، يمكن للأجانب دخول البلاد.

وخلص الوزير إلى أن الحكومة توصي شركات الطيران بشغل ثلثي مقاعد الطائرات فقط. لكنه شدد على أنه لن يتم فرض قيود على شركات الطيران بهذا الخصوصو تماشياً مع توصيات المفوضية الأوروبية.

وطالبت المفوضية، الأسبوع الماضي، باستخدام الأقنعة على متن الطائرات، إضافةً للحفاظ على المسافات الأمنية في المطارات. لذلك، فإن الحكومة الإسبانية تعمل التطبيق الصارم لهذه الإجراءات في المطارات، يقول الوزير.

وتعتزم الحكومة الإسبانية مطالبة البرلمان، هذا الأسبوع، بتمديد حالة الطوارئ لمدة شهر كامل، تبدأ يوم 25 ماي وتنتهي في 25 يونيو المقبل. وهذا هو التاريخ الذي حدده وزير النقل لعودة السياح إلى إسبانيا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى