Advertisements
شؤون قانونيةسلايدر

إسبانيا: إليك الأسباب التي يمكن أن تؤدي إلى نزع أطفالك منك ورعايتهم من قبل الدولة

أخبار إسبانيا بالعربي – لجميع الاطفال المتواجدين في إسبانيا، الحق في الحصول على الرعاية الإجتماعية والحماية وتلبية احتياجاتهم اليومية، وتوفير الظروف المناسبة للعيش الكريم.

وفي حالة ما إذا لم يمتثل الأبوين لإلتزاماتهم التي يكلفهم بها القانون الإسباني، من رعاية وحماية وتلبية احتياجات الطفل القاصر، من مأكل ومشرب وملبس وتطبيب، في هذه الحالة يتدخل القانون لحمايتهم وتوفير الظروف المناسبة لعيش هؤلاء الأطفال، بأخدهم إلى مراكز العناية بالطفلولة وحرمانهم من العيش مع أبويهم.

علمياً.. الأطفال يرثون ذكاءهم من الأم!

ويتم أخد هذا القرار بعد التأكد منأن الأبوين لا يليقون بتربية الأبناء.

من خلال هذا المقال سنحاولذكر الأسباب التي يمكن أن تكون هي السبب من حرمانك من أطفالك حسب القانون، وربما تعتقد على أنها أمور عادية.

فالثقافة الغربية تختلف عن تربية الأبناء في الدول العربية لهذا نجد أن أغلب الآباء الذين تعرضوا للحرمان من أطفالهم في إسبانيا ينحدرون من أصول عربية.

إليك أفضل اماكن السياحة في مدريد للأطفال

ما هي أسباب حرمان الأبوين من الأبناء؟ 

إساءة معاملة الأطفال

هناك أنواع مختلفة من الإساءة تم تحديدها وهي كالتالي:

الإساءة الجسدية: وهي فعل من طرف بالغ، يمكن أن يؤدي إلى أدى جسدي أو مرض للطفل، أو يعرضها لخطر جسيم بالتعرض له.

الإساءة النفسية: العداء اللفضي المزمن على شكل إهانة، أو انتقاد أو تهديد بالضرب، أو الهجر ، أو التقيد أو الحبس في المنزل، من أي شخص بالغ في العائلة أو الأبوين.

الإهمال الجسدي: عدم الإعتناء باحتياجات الطفل المادية الأساسية، الغداء، النظافة، الأكل، واللباس، العناية الطبية، و التعليم سواء بشكل مؤقت، أو دائم، من قبل أي بالغ يعيش مع ذلك الطفل.

الإعتداء الجنسي: أي نوع من الإتصال الجنسي مع القاصر، أو استخدامه كوسيلة للتحفيز الجنسي، عندما لا يكون قد بلغ سن الرشد أو النضج للموافقة على ذلك.

الإستغلال الجنسي: استخدام الطفل من قبل الوالدين، أو الأوصياء، أو من قبل أطراف ثالثة، عندما يعرفون ذلك ولا يمنعونه، في الدعارة أو في انتاج عروض، أو مواد إباحية، من أجل الحصول على منفعة سواء كانت إقتصادية أو غيرها.

الإستغلال في العمل: أن يكلف الأبوين الطفل بالعمل داخل المنزل باستمرار، بأعمال يجب أن يقوم بها البالغين كالطبخ التنضيف…

التحريض على الإنحراف: بطرق مباشرة أو غير مباشرة، كإستهلاك المخدرات، أو الشجار بعنف أمام أعين الطفل، مما يجعل الطفل في بيئة غير سليمة تشجع على الإنحراف.

حياة منزلية غير ملائمة لنمو الطفل يكون الأبوين غير مبالين بإحتياجات الطفل وعدم الإكتراث له.

إستحالة الوفاء بالتزامات الوالدين: لا يمكن للاطفال تلقي الرعاية والإهتمام اللازمين، من والديهم وهو أمر مستحيل تماما مؤقتا، أو دائما، الوضع الذي يتسبب في تغييره يمكن أن ينشأ العجز في الضروف التالية، الموت أو السجن، أو المرض الجسدي إعاقة عقلية أو جسدية.

متلازمة مونشهاوزن: بالوكالة يخضع الآباء القائمون على رعاية الطفل، لفحوصات طبية مستمرة أو تقديم الأدوية، أو الدخول إلى المستشفى بدعوى ظهور أعراض وهمية، أة متولدة بشكل فعال من قبل الكبار.

التخلي: تفويض الوالدين على رعاية الطفل لأشخاص آخرين، مع الإختفاء الجسدي والطلاق التام، ورعاية الأطفال.

إسبانيا: لقاح موصى به جدا للأطفال يكلف 300 يورو ومجاني في هذه الأقاليم

كانت هذه هي أبرز الأسباب التي تجعل الجهات المختصة التدخل من أجل حماية الطفل، وتوفير له الظروف المناسبة للعيش.

تتخد السلطات الإدارية قراراتها من خلال الشكايات، التي يتم تقديمها سواء من خلال المؤسسة التعليمية التي يدرس بها الطفل أو من خلال شكاية من طرف الطفل، بسوء المعاملة أو إذا وجد على الطفل آثار الضرب، أو التعنيف أو الإهمال كعدم نظافة الملابس، وغيرها من الأمور، حتى اذا كان الطفل انطوائي ومنعزل عن الاطفال، يتم التدخل من قبل المساعدين الإجتماعين لمعرفة أسباب ذلك.

وفي الأخير يجب على الاباء الإنتباه جيدا، إلى كل هذه الأمور حتى يسلم أطفالهم من الترعرع خارج الدين الاسلامي وحرمانهم منهم.

المصدر: ميرا إسبانيا/ موقع إسبانيا بالعربي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى