Advertisements
سلايدرعقارات

إسبانيا: هذا هو الحد الأقصى للعمر للحصول على قرض عقاري لشراء منزل

اخبار اسبانيا بالعربي/ شراء منزل هو جزء من الخطط المستقبلية لكثير من الناس، ومع ذلك، فإن هذه العملية تنطوي على إنفاق كبير من المال، ولهذا السبب يصبح من الضروري بالنسبة لمعظم الناس طلب قرض من البنوك من أجل الاستمرار في عملية الاستحواذ المذكورة.

ومع ذلك، هناك العديد من العوامل التي يمكن أن تؤثر عندما يمنح البنك قرضا عقاريا، مثل موقع العقار نفسه، أو الظروف الشخصية أو حتى عمر مقدم الطلب، والتي ستكون حاسمة في إعطاء الضوء الأخضر لهذا الامتياز.

فيما يتعلق بالعمر، عادة ما تحدد الكيانات المالية 75 عامًا كحد أقصى للسن لاستهلاك سداد الرهن العقاري، على الرغم من عدم وجود قيود محددة. وبهذا المعنى، وبالنظر إلى أن أقصر مدة للرهن العقاري تبلغ 10 سنوات، فإن هذا يعني أن الحد الأقصى لسن التقدم بطلب للحصول على قرض عقاري هو 65 عاما.

لماذا تم تحديد 65 سنة كحد أقصى للعمر؟

لا يتم منح القروض المصرفية من قبل هذه الكيانات لعملائها، ولكن الغرض منها هو الحصول على سلسلة من الفوائد في شكل فائدة. لذلك، في حالة العملاء الذين تزيد أعمارهم عن 75 عاما، يعتبر هؤلاء أكثر خطورة، حيث يمكن أن يتسببوا في حدوث حالات تخلف عن السداد في سداد القرض، مما يجعل هذه العملية غير آمنة.

بالإضافة إلى حقيقة أنه اعتبارا من تلك السن يكون هناك خطر أكبر للوفاة، فإن غالبية الأشخاص الذين يبلغون من العمر 75 عاما أو أكثر يعتمدون على المعاش كمصدر رئيسي للدخل، دون إمكانية الوصول إلى مصدر دخل مثل العمل، أيضا مما يزيد من مخاطر عدم السداد.

لماذا يؤخذ العمر في الاعتبار عند التقدم بطلب للحصول على قرض عقاري؟

العمر هو العامل الذي تأخذه البنوك في الاعتبار عند منح الرهون العقارية، لأنه اعتمادا على مرحلة الحياة التي يكون فيها الطرف المعني، قد تختلف الشروط وتسهل أو لا تسدد القرض.

على سبيل المثال، يميل الشباب إلى مواجهة صعوبات أكبر في مواجهة حصص عالية من أولئك الذين تزيد أعمارهم عن 40 عاما، والذين عادة ما يكون لديهم وضع عمل أكثر استقرارا، على الرغم من فترات السداد الأقصر من أولئك الأصغر سنا.

على الرغم من أن هذا الحد العمري قد تم تحديده، إلا أن هناك بعض الرهون العقارية التي يمكن أن تصل إلى 80 عاما، خاصة في حالة القروض التي تم منحها في سن 60 أو 65 عاما، مما يمدد سداد الائتمان لمدة خمس سنوات.

العوامل المؤثرة في منح الرهن العقاري

على الرغم من أن العمر هو أحد العوامل التي تؤخذ في الاعتبار عند منح الرهن العقاري، إلا أن هذا ليس العامل الوحيد، حيث توجد العديد من العناصر التي يمكن أن تؤثر على قرار المؤسسة المالية:

العمل والوضع الاقتصادي: يعد الحصول على عقد ثابت أو دخل ثابت عند التقدم بطلب للحصول على قرض من العناصر الرئيسية التي تأخذها البنوك في الاعتبار لمنح الرهن العقاري المذكور أم لا.

شروط السداد: وبالمثل، تحدد شروط سداد القرض أيضًا منح الرهن العقاري، لأنه إذا كان، على سبيل المثال، أكثر من 30 عاما، فإن الموافقة على الائتمان أكثر تعقيدا.

القدرة على الاقتراض: إذا كان الشخص المهتم بالحصول على الائتمان قد تقدم مسبقًا بطلب للحصول على سلسلة من القروض، أي أنه لا يزال لديه ديون للتعامل معها، فإن هذا سيجعل من الصعب منح الرهن العقاري.

الأصول والضمانات: سيكون امتلاك الأصول أو الأشخاص الذين يضمنون القرض المطلوب عوامل تسهل الحصول على الرهن العقاري ومنحه.

التاريخ الائتماني: في حالة ظهور مقدم طلب الائتمان على قائمة المتعثرين، سيكون من الصعب على البنك منح هذا القرض.

المدخرات وحجم الرهن العقاري: إذا كان لدى مقدم الطلب مدخرات سابقة، فإن المبلغ المطلوب من البنك سيكون أقل، مما يزيد من احتمالية موافقة الكيان على العملية.

المصدر: لاراثون/ موقع إسبانيا بالعربي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى