شؤون إسبانيةفرص عمل

حكومة الباسك تصادق على قانون لتوظيف الأجانب في الشرطة والقطاع الصحي بالإقليم

اخبار اسبانيا بالعربي/ وافق برلمان الباسك على قانون بلاد الساك العام للتوظيف الذي ينظم نشاط أكثر من 100 ألف موظف حكومي في إقليم الباسك. ينظم القانون جميع جوانب العمل ويحدّث معيارا سابقا كان ساري المفعول لأكثر من ثلاثة عقود. أحد المستجدات التي ينص عليها القانون الجديد هو أنه ينص على إمكانية فتح باب توظيف موظفين أجانب ينحدورن من بلدان من خارج الاتحاد الأوروبي في مجالات معينة.

إسبانيا: برغر كينغ بحاجة لتوظيف 330 شخصا بعقد دائم + الدخول الفوري

وتبرر حكومة الباسك قرارها بتوظيف موظفين أجانب، أي غير الحاملين للجنسية الإسبانية “لأسباب تتعلق بالمصلحة العامة” وفي مجالات معينة. من بين هذه القطاعات، يبرز قطاع الصحة، حيث سيقتصر توظيف الأجانب على وظائف الأطباء المتخصصين وطاقم التمريض.

الأرصاد الجوية تتوقع كيف سيكون الشتاء في إسبانيا

وأصبح بالإمكان أيضا توظيف العاملين الأجانب في أنظمة وتقنيات المعلومات والاتصالات، وكذا الرطة الإقليمية وضباط الشرطة المحليين الذين تتطلب معرفة اللغات غير المنطوقة في التابعة الاتحاد الأوروبي. “إنها مظلة وتحتاج إلى تطوير تنظيمي لاحق”، كما أوضح مستشار الحوكمة أولاتز غاراميندي.

القضاء يُلغي عمولات يفرضها بنك لاكايشا على زبائنه

ينظم القانون كل ما يتعلق بالعمل في الإدارة الحكومية، من اللحظة التي يقدم فيها مقدم الطلب نفسه إلى مكتب التعليم المفتوح، حتى التقاعد، أو السير في المسار المهني أو نظام المكافآت. كما أنه يدمج مبادئ المساواة بين الجنسين، مع تدابير مثل إمكانية تغيير الوظيفة إلى مكان آخر في حالة حدوث عنف بين الجنسين، وكذلك المساواة اللغوية مع “إدارة ناطقة باللغة الباسكية تؤدي وظائفها بنفس الطريقة مثل الإدارة باللغة الإسبانية”.

الباسك: شركة القطارات تصدر أكثر من 100 ألف اشتراك مجاني للمسافات القصيرة والمتوسطة

وتم تمرير القانون بفضل دعم المجموعات البرلمانية التي تشكل حكومة الباسك، مع امتناع اليمين ورفض الجماعات التي ترى أنه غير كاف.

ولا تدعم النقابات هذا القانون الجديد. في الواقع، نظمت نقابة LAB وفقة احتجاجية أمام البرلمان للتنديد بالقانون، مؤكدة أنه يفتح الباب للخصخصة ويديم تخفيضات نسبة الموظفين.

المصدر: أوندا ثيرو/ إسبانيا بالعربي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى