سلايدرشؤون قانونية

صدور قانون الذاكرة الديمقراطية.. هذه هي الحالات التي تحق لها المطالبة بالجنسية الإسبانية

اخبار اسبانيا بالعربي/ لقد وصل اليوم الذي طال انتظاره بالفعل، وقد تم بالفعل نشر القانون 20/2022، الصادر في 19 أكتوبر 2022، بشأن الذاكرة الديمقراطية في الجريدة الرسمية للدولة. نبرز منها ما يلي:

وأخيرا، كإجراء تصالحي للأشخاص الذين عانوا من المنفى، ينص البند الإضافي الثامن على قاعدة لاكتساب الجنسية الإسبانية لأولئك الذين ولدوا خارج إسبانيا لآباء أو أمهات أو جدات أو أجداد، والذين تم نفيهم لأسباب سياسية أو أيديولوجية. ولا يتعلق الأمر بتعديل لقانون الهجرة الجديد في اسبانيا، بل هو قانون مستقل لذاته.

ويشمل هذا الفصل أيضا، بما يتوافق مع أهداف هذا القانون، الأبناء والبنات المولودين في الخارج من إسبانيات فقدن جنسيتهن بالزواج من أجانب، قبل دخول دستور عام 1978 حيز التنفيذ، وكذلك الأبناء والبنات البالغين السن القانونيين للإسبان الذين تم الاعتراف بجنسيتهم الأصلية بموجب حق الخيار وفقا لأحكام هذا القانون أو في الحكم الإضافي السابع من القانون 52/2007 المؤرخ في 26 ديسمبر.

المادة 33: منح الجنسية الإسبانية للمتطوعين

1 – المادة 21-1 من القانون المدني، من المفهوم وجود ظروف استثنائية للجنود المتطوعين الأعضاء في الألوية الدولية الذين شاركوا في الحرب من عام 1936 إلى عام 1939 لاكتساب الجنسية الإسبانية بشهادة التجنس، لا ينطبق عليهم شرط التخلي عن جنسيتهم السابقة المنصوص عليه في المادة 23 (ب) من القانون المدني. وبالمثل، سيكون مفهوما أن نفس الظروف تواتفق مع أحفاد أعضاء اللواء الذين يثبتون قيامهم بعمل متواصل لنشر ذكرى أجدادهم والدفاع عن الديمقراطية في إسبانيا.

2. المتطلبات والإجراءات التي يجب اتباعها لاكتساب الجنسية الإسبانية من قبل الأشخاص المذكورين في القسم السابق ستكون تلك المنصوص عليها في اللائحة.

ثامن حكم إضافي: اكتساب الجنسية الإسبانية

1 – أولئك الذين ولدوا خارج إسبانيا لأب أو أم أو جد أو جدة، وكانوا من أصل إسباني، والذين فقدوا أو تخلوا عنهم بسبب معاناتهم من المنفى لأسباب سياسية أو إيديولوجية أو عقائدية أو التوجه الجنسي والهوية الجنسية الإسبانية، يجوز اختيار الجنسية الإسبانية، لأغراض المادة 20 من القانون المدني. وبالمثل، يمكن للأشخاص الموجودين في الحالات التالية الحصول على الجنسية الإسبانية:

أ) الأبناء والبنات المولودين في الخارج من إسبانيات فقدن جنسيتهن بالزواج من أجانب قبل دخول دستور 1978 حيز التنفيذ.

ب) أبناء وبنات الأسبان الذين تم الاعتراف بجنسيتهم الأصلية بموجب حق الاختيار وفقا لأحكام هذا القانون أو في الحكم الإضافي السابع من القانون 52/2007 الصادر في 26 ديسمبر.

2. في جميع الأحوال، يجب إضفاء الطابع الرسمي على هذا الإعلان في غضون عامين من دخول هذا القانون حيز التنفيذ. في نهاية هذه الفترة، يجوز لمجلس الوزراء الموافقة على تمديدها لمدة سنة واحدة.

تاسعا: الدخول حيز التنفيذ

يدخل هذا القانون حيز التنفيذ في اليوم التالي لنشره في «الجريدة الرسمية للدولة».

قانون الذاكرة الديمقراطية

يهدف هذا القانون إلى تعزيز التماسك والتضامن بين الأجيال حول المبادئ والقيم والحريات الدستورية. يهدف إلى التعرف على جميع الأشخاص الذين عانوا من الاضطهاد أو العنف لأسباب سياسية أو أيديولوجية أو لضمير أو معتقد ديني أو توجه جنسي وهوية، خلال الفترة ما بين انقلاب 1936 والحرب الأهلية وديكتاتورية فرانكو حتى صدور الدستور الاسباني عام 1978.

بمجرد الموافقة على نص هذا القانون، سيحل محل قانون الذاكرة التاريخية لعام 2007 الذي أقرته حكومة خوسيه لويس رودريغيز ثاباتيرو، امتثالا لتوصيات المنظمات الدولية، وفقا للحكومة.

أهداف القانون

أحد الأهداف هو عدم تكرار المراحل “السوداء” من تاريخنا، وبالتالي إقراره كاعتذار عن جرائم الدكتاتور فرانكو، وفرض عقوبات قاسية تتراوح بين 200 و150.000 يورو لمن يمجدون الحرب الأهلية أو الديكتاتورية. بالإضافة إلى ذلك، فإنه يتضمن إمكانية إضافة الجرائم التي تحرض على الكراهية أو تمدح الديكتاتورية أو إذلال الضحايا، مما قد يؤدي إلى زوال التذكار الذي بناه فرانكو وادي الشهداء، وإن لم يكن ذلك على الفور. سيتم إنشاء مكتب المدعي العام لغرفة الذاكرة الديمقراطية للتحقيق في الانتهاكات وتعزيز ذاكرة الضحايا.

الاعتراف بالضحايا

تكريما لضحايا الأعمال الانتقامية وكذلك المطالبة بتعويضهم الأخلاقي، يقترح نص قانون الذاكرة الديمقراطية إعلان 31 أكتوبر “يوم ذكرى وتكريم ضحايا الانقلاب العسكري والحرب والديكتاتورية”، ويوم الثامن من ماي “يوم تكريم الرجال والنساء الذين عانوا من المنفى نتيجة الحرب والديكتاتورية”.

من هم الضحايا؟

بالإضافة إلى ذلك، يُعرَّف مفهوم الضحايا على أنهم الأشخاص “الذين عانوا، فرديا أو جماعيا، ضررا جسديا أو معنويا أو نفسيا، أو ضررا في الممتلكات أو ضررا كبيرا لحقوقهم الأساسية، بغض النظر عن جنسيتهم، نتيجة أفعال أو تقصير تشكل انتهاكا لحقوق الإنسان خلال الفترة التي غطاها انقلاب 18 يوليو 1936، والحرب اللاحقة والدكتاتورية، بما في ذلك الوقت المنقضي حتى دخول الدستور الإسباني لعام 1978 حيز التنفيذ”.

بنك الحمض النووي

سيتم أيضا إنشاء بنك وطني للحمض النووي حتى تتمكن العائلات من معرفة مكان وجود رفات أقاربهم الضحايا، بالإضافة إلى مركز توثيق في سالامانكا. وبالمثل، فإن السلطة التنفيذية ستجري جردا للأصول التي نهبتها عائلة الدكتاتور الفرانكو وستُضاف الذاكرة الديمقراطية كمحتوى منهجي في النظام التعليمي.

الحصول على الجنسية الإسبانية

يضيف القانون افتراضان جديدان للجنسية لتكون قادرة على اختيار الجنسية الإسبانية. كحداثة مهمة تتعلق بأحفاد الإسبان، سيتمكنون من اختيار الجنسية الإسبانية من خلال افتراضين جديدين للجنسية:

أولئك الذين ولدوا خارج إسبانيا لأب أو أم أو جد أو جدة، والذين كانوا في الأصل إسبان، والذين، نتيجة تعرضهم للمنفى لأسباب سياسية أو أيديولوجية أو عقائدية أو لأسباب تتعلق بالتوجه الجنسي، فقدوا أو تخلوا عن الجنسية الإسبانية.

الأبناء والبنات المولودون في الخارج لإسبانيات فقدن جنسيتهن بزواجهن من أجانب قبل دخول دستور 1978 حيز التنفيذ.

أبناء وبنات الإسبان الذين تم الاعتراف بجنسيتهم الأصلية بموجب حق الاختيار وفقا لأحكام هذا القانون أو الحكم السابع من القانون 52/2007 المؤرخ 26 ديسمبر.

متى يدخل قانون الذاكرة الديمقراطية حيز التنفيذ؟

سيتم نشر قانون الذاكرة الديمقراطية في الجريدة الرسمية للدولة الإسبانية في الأيام القادمة وسيدخل حيز التنفيذ.

وعليه، أي من الحالات التي لا يتحدث عنها القانون المنشور في الجريدة الرسمية بصراحة ووضوح، فهي غير مشمولة بامتلاك الجنسية الإسبانية. وبالتالي فإن الأشخاص المولودين في الصحراء الغربية إبان الحقبة الاستعمارية الإسبانية لا يشملهم القانون، بل هو موجه أساسا لبلدان أمريكا اللاتينية التي هاجر إليها آلاف الإسبان المنفيين خلال حكم الدكتاتور فرانكو.

المصدر: الجريمة الرسمية للدولة/ إسبانيا بالعربي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى