fbpx

ما هي اللغة التي كان أهل الأندلس يتحدثونها؟ هل هي الفصحى أم الإسبانية أم إحدى اللهجات؟

الأندلس
5 أغسطس 2021
شارك المقالة

اخبار اسبانيا بالعربي/ كثيرا ما يطرح السؤال حول طبيعة اللغة التي كان المسلمون بالأندلس يتحدثون بها، هل كانت فصحى كما قد يتخيل كثيرون أم الإسبانية، أو لهجة عامية بها مزيج من اللغتين. ووفق ما يرد في الموقع الإسباني “إرث الأندلس”، كانت اللغة الرسمية للأندلس هي اللغة العربية الفصحى. ولكن في الحياة اليومية، كان يتم استخدام لغتين: لهجة من العربية مع مزيج من الكلمات اللاتينية والرومانسية واللهجة الرومانسية المبتذلة (لغة مشتقة من اللاتينية). كما استخدم أساتذة التعليم العالي (يدرسون في المساجد) اللغة الرومانسية أيضا.

نمودج من مخطوطات الأندلس باللغة العربية

وكانت اللغة العربية في الأندلس مرادفة للتنقية وسِعة الاطلاع، على الرغم من أن جميع السكان تقريبا يتحدثون أيضًا باللغة الرومانسية. لم يكن المسلمون وحدهم هم من يدرس اللغة العربية، بل حتى المستعربين والمسيحيين الذين بقوا تحت الحكم الإسلامي واليهود كانوا يدرسون اللغة العربية.

نموذج من مخطوطات الأندلس باللغة الرومنسية

الفلسفة

بفضل الترويج للمكتبات (قام الخليفة الحاكم بتجميع مكتبة تضم 400000 مجلد مفهرس)، تم بفضلها نشر فلسفة اليونان القديمة في إسبانيا. تم تطوير الفكر الفلسفي من قبل المفكرين المسلمين واليهود العظماء (ابن رشد، ابن سينا، موسى بن ميمون، وغيرهم).

تمت ترجمة تعليقاته على أفلاطون وأرسطو لاحقا وإعلام فلاسفة العصور الوسطى وعصر النهضة بها.

انتقال العلم

انتقلت المعرفة التي طورها المسلمون في الأندلس إلى بقية أوروبا بفضل مدارس المترجمين. تم إنشاء مراكز خاصة في توليدو. التقى المسلمون والمسيحيون من أصل إسباني واليهود والأجانب الأوروبيون هناك. كانت الترجمات لأعمال فلسفية (أرسطو، ابن رشد) وعلمية تقنية (رياضيات، طب، فلك، زراعة). كانت مكتوبة باللغة العربية إلى الرومانسية ومن الرومانسية إلى اللاتينية.

تم نشر المعرفة أيضا بفضل اليهود الذين سافروا عبر أوروبا.

المصدر: ليغادو الأندلس/ موقع إسبانيا بالعربي.

تابعونا على صفحاتنا

اترك تعليق

التسجيل ليس ضروريا



بكتابتك للتعليق انت موافق على سياسة الخصوصية