fbpx
من عبق التاريخ

مساجد أمريكا الجنوبية: مسجد الفاروق عمر بن الخطاب في مايكاو، أكبر مساجد كولومبيا، وواحد من أكبر مساجد أمريكا اللاتينية

أخبار إسبانيا بالعربي – وطأت أقدام المسلمين بلاد أمريكا الجنوبية منذ فترة طويلة من خلال رحلات مسلمي قرطبة في المحيط الأطلسي ،التي استفاد منها (كولومبوس) فيما بعد، والتي ذكرها المسعودي في كتابه (مروج الذهب) الذي كُتِب عام 956م، وذلك قبل سقوط الأندلس.

وعرفت أمريكا اللاتينية الإسلام من خلال الرحلات الاستكشافية التي أرسلها أبو بكر الثاني، ملك إمبراطورية مالي في القرن الرابع عشر الميلادي، كذلك توافدت أعداد كبيرة من مسلمي الأندلس إلى أمريكا اللاتينية في القرن الخامس عشر بعد سقوط الأندلس هرباً من محاكم التفتيش. كما كان جزء كبير من العبيد الذين جُلبُوا من شمال وشرق أفريقيا من المسلمين، وقد استقر أغلبهم في البرازيل، ثم انتشروا في باقي أنحاء أمريكا الشمالية والجنوبية.

وفي النصف الثاني من القرن الماضي في أعقاب الحرب العالمية الأولى، اتجهت إليها بعض الهجرات العربية، وكان معظم المهاجرين من بلاد الشام، وازدادت الهجرات العربية بعد الحرب العالمية الثانية.

وعن المسلمين اليوم في كولومبيا، يقول إلياس مرزوقي، الرئيس المؤسس لمعهد الإمام القرطبي في العاصمة الكولومبية بوغوتا، إن الاهتمام بالتعرف على الإسلام يتزايد بين الشباب الكولومبي يوما بعد يوم. كما أن كولومبيا تحتضن جالية مسلمة كبيرة، ويعتنق الإسلام شخصان أو ثلاثة أسبوعيًا معظمهم من الطلاب.

بل إن المعتنقين الجدد للإسلام باتوا يشكلون ما نسبته 70-80 بالمئة من أبناء الجالية المسلمة في كولومبيا. مشيرًا أن نسبة النساء المعتنقات للإسلام أكثر من نظرائهن من الرجال.

يُذكر أن مدينة “مايكاو” بها أكبرُ عددٍ من المسلمين بعد العاصمة بوجوتا، كما أن الجالية المسلمة في هذه المدينة لها مشاركةٌ فاعلة في العمل السياسي والاجتماعي. ونظرًا للأهمية القصوى التي تتمتع بها الجاليةُ المسلمة في تلك المدينة، فإنّ جميعَ المراكز الإسلامية التي تمّ تأسيسُها خلال الأعوام الأخيرة في مُدن: “سانتا ماريا” و”قرطاجنّة” و”بارّانكيا”، كانت وليدةَ المبادرات التي يتبناها المسلمون في مدينة “مايكاو” من خلال الدعم والمساندة.

تختلف الجالية المسلمة في هذه المدينة عن غيرها من المدن الكولومبية وغيرها من دول أمريكا اللاتينية، حيث إن أغلب المسلمين في هذه المدينة حديثو العهد بالإسلام.

يعتبر مسجد عمر بن الخطاب الذي أنشئ في مايكاو عام 1997 ثاني أكبر مسجد في أمريكا اللاتينية.

المصادر: الجزيرة/ ويكيبيديا/ موقع إسبانيا بالعربي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

قد يعجبك ايضا
زر الذهاب إلى الأعلى