fbpx
شؤون قانونية

الحكومة تُقرر صرف الإعانة المالية للعاملات في المنازل “إنتيرنا” في هذا التاريخ

أعلنت الحكومة الإسبانية في 31 مارس، الموافقة على إعانة جديدة (مماثلة لإعانة البطالة) لعاملات المنازل اللواتي فقدن وظائفهن أو تم تخفيض ساعات عملهن بسبب فيروس كورونا، بالإضافة إلى مساعدات أخرى للعمال المؤقتين الذين تأثروا بالجائحة ولا تحق لهم إعانة البطالة.

ومنذ ذلك التاريخ، استغرقت السلطة التنفيذية شهراً كاملاً حتى تتمكن هذه الفئات من طلب الدعم. هذا القرار، الذي نُشر اليوم في الجريدة الرسمية للدولة، يؤكد أن العاملات اللائي فقدن عملهن أو تأثرن بحالة الطوارئ، يُمكنهن طلب الإعانة المالية الحكومية اعتباراً من يوم غدٍ الثلاثاء، ولكن لن يتم دفعها حتى 10 يونيو، حيث تنص القرار على أنهن سيتلقين تلك الإعانة المالية في العاشر من كل شهر.

ويعني هذا التأخير أن ربات البيوت اللائي فقدن وظائفهن في 15 مارس مثلاً، سيمضين ثلاثة أشهردون دخل.

ويمكنكِ التقدّم لطلب هذه الإعانة عن طريق خدمة التوظيف الحكومية وذلك بالضغط من هنا على موقع (SEPE)

في حالة عاملات المنازل، اللواتي لم يكن لديهن حتى الآن هذا الحق، يمكن لمن تم فصلهن أو تم تخفيض ساعات عملهن منذ بدء نفاذ حالة الطوارئ وطوال مدة صلاحيتها أن يطلبن هذه الإعانة المالية الحكومية. وتتوافق هذه الإعانة المالية مع الأنشطة العمل في مجالات أخرى شريطة ألا يتجاوز الدخل الفردي الحد الأدنى للراتب المهني في إسبانيا والبالغ 950 يورو شهرياً. وبعبارة أخرى، يُمكن للعاملة المنزلية (إنتيرنا) التي تأثر عملها بفرض حالة الطوارئ منذ 15 مارس الماضي أن تعمل في مجال آخر يقل دخلها عن 950 يورو في الشهر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

قد يعجبك ايضا
زر الذهاب إلى الأعلى