إلقاء القبض على محامٍ مزيف أجرى 140 عقد زواج لأجانب بلا وثائق في إسبانيا

عقود زواج مزيفة إسبانيا
30 سبتمبر 2020
شارك المقالة

ألقت الشرطة الإسبانية القبض على رجل يبلغ من العمر 76 عاماً في غرناطة بتهمة انتحال صفة محام، بعد أن تأكدت مسؤوليته عن تسوية أوضاع 140 أجنبياً على الأقل، بطريقة غير قانونية من خلال إبرام عقود زواج من شريكات إسبانيات (Pareja de hecho) بهدف منح المهاجرين تصاريح إقامة قانونية في إسبانيا، حسبما نشرت إذاعة “كوبي” على موقعها الإلكتروني.

انتحال صفة محام

وإلى جانبه، تم اعتقال أربعة أشخاص آخرين، رجلين وامرأتين، شاركوا كأزواج وشهود في إحدى هذه العقود المزيفة، كما أفادت الشرطة الوطنية.

وبدأ التحقيق منذ عدة سنوات، عندما وصل إلى علم الشرطة، من خلال عدة شكايات، بما في دعاوى مقدمة من المحامين، وأفادت جميعها أن رجلاً مسناً يحمل الجنسية الإسبانية يتظاهر بأنه محامٍ ويرتب الزيجات والشراكات المنزلية للأجانب.

ترتيب عقود الزواج

وتم الترتيب لعقود الزواج تلك بين مواطنين إسبان الأصل أو حاملي الجنسية الإسبانية وبين أجانب في وضع غير نظامي، تحت مظهر الزواج أو علاقة عاطفية مماثلة.

وكان الهدف النهائي هو الحصول على تصريح إقامة مميز كأحد أقارب مواطن من الاتحاد الأوروبي (Tarjeta Comunitaria)، وبالتالي الاستفادة من المزايا التي يمنحها ذلك التصريح.

10 سنوات من الانتحال

وكان الرجل، الذي استمر نشاطه من عام 2010 حتى هذا العام، معروفاً في سجلات الإدارة المركزية والإقليمية، بل وصل به الأمر إلى درجة التنقل إلى السجل المدني المركزي بالعاصمة مدريد لتسجيل زيجات الإسبان التي أقيمت بالخارج ومواليدهم الإسبان.

وتقول إذاعة “كوبي” الإسباني على موقعها الإلكتروني أن الجاني، الذي يرتدي ملابس أنيقة دائماً ويستخدم “أسلوباً جيداً ومهارة مشهودة في العلاقات الاجتماعية والتواصل”، كان يرتب مقابلات مع الأجانب في وضع غير نظامي، في أماكن لا تثير أي شكوك مثل المقاهي أو الساحات العامة، لتجنب تحديد موقعه.

تسوية 140 ملفاً

وخلال 10 سنوات، تمكن من معالجة ما لا يقل عن 140 ملف تسوية عن طريق تزويج الأجانب بإسبانيات، شارك في بعضها كشاهد زور.

وتم العثور على هذه الوثائق أثناء التفتيش القضائي الذي أجري في منزله الواقع في حي ثري في الجزء الجنوبي من غرناطة.

واعتلقت الشرطة أيضا المشاركين في إحدى عوقد الزواج الأخيرة التي رتبها هذا الشخص.

ويتعلق الأمر بزوجان وشهود على حفل زفاف مدني أقيم في ديسمبر 2019: امرأة تبلغ من العمر 52 عاماً تحمل الجنسية الدومينيكية، وموطن إسباني يبلغ من العمر 60 عاماً وله سوابق إجرامية.

تابعون على صفحاتنا

اترك تعليق

التسجيل ليس ضروريا



بكتابتك للتعليق انت موافق على سياسة الخصوصية

اشترك في نشرتنا الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية

انضم إلى قائمتنا البريدية لتلقي آخر الأخبار والتحديثات من فريقنا.

لقد اشتركت بنجاح، راجع ايميلك باستمرار لتصلك اخر الاخبار