شؤون قانونية

خلال نهاية الأسبوع.. وصول أكثر من 2000 مهاجر إلى سواحل جزر الكناري

سجلت أجهزة الإنقاذ الإسبانية وصول حوالي أربعين قاربا إلى جزر الكناري تقل على متنها أكثر من ألفي مهاجر خلال نهاية هذا الأسبوع. وساهم العدد المرتفع للمهاجرين الواصلين إلى زيادة الضغط على أنظمة الاستقبال، بعدما حاولت السلطات منذ أيام التخفيف من حدته بتنظيم رحلات طيران لترحيل المهاجرين إلى موريتانيا أو نقل البعض الآخر إلى بقية الأراضي الإسبانية.

طالع أيضا: إسبانيا.. استئناف ترحيل المهاجرين إلى موريتانيا والمغرب يناقش فتح مجاله الجوي

وطوال يوم السبت، بعد يوم واحد من زيارة وزير الداخلية الإسباني، فيرناندو مارلاسكا، والمفوضة الأوروبية للداخلية، إلفا يوهانسون، إلى أرخبيل الكناري للوقوف على مشكلة الهجرة، وصلت إلى شواطئ الجزر حوالي عشرين قاربا تحمل على متنها ما يقارب من 1100 مهاجر تم استقبالهم هناك، والذي من بينهم مهاجر على الأقل وصل متوفيا إلى جزيرة El Hierro، في حين تم نقل آخرين إلى المستشفى.

وفقا للأرقام التي قدمتها مصالح الإنقاذ البحري 112 من جزر الكناري، عالجت خدمات الطوارئ في الأرخبيل 1096 شخصا وصلوا يوم السبت إلى الشاطئ أو أنقذتهم زوارق الإنقاذ في المحيط الأطلسي: 643 في 16 قاربا في غران كناريا، 271 في زورقين في تينيريفي، و159 في زورق في جزيرة إل هييرو، و23 في لا غوميرا.

وبعد ذلك، استمر تدفق المهاجرين ووصل ما يقرب من 600 مهاجر إضافي إلى المنطقة بين ليلة السبت والساعات الأولى من صباح الأحد، على متن ثلاثة قوارب وصلت إلى غران كناريا عند الفجر وثمانية عشر آخرين من خلال سفن الإنقاذ البحري والحرس المدني بعد جر قوارب المهاجرين.

وتم أيضا تسجيل وصول 85 مهاجرا يوم الأحد على متن قارب آخر، ثلاثة منهم قاصرون، هبطوا في بلايا سانتياغو، في جزيرة لا غوميرا، وفي إل هييرو نزل 49 آخرين بمساعدة فرق الإنقاذ.

كما تم أيضا إنقاذ 115 شخصا في ستة قوارب أخرى، في مجموعات مكونة من 30 و29 و25 و23 و4 و4 وتم نقلهم إلى غران كناريا، وتحديداً إلى رصيف أرغوينغوين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى